ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

في عيد القوات الجوية.. ماذا حدث بسماء المنصورة 14 أكتوبر 1973؟

السبت 14/أكتوبر/2017 - 01:35 م
في عيد القوات الجوية.. ماذا حدث بسماء المنصورة 14 أكتوبر 1973؟
صورة تعبيرية
Advertisements
رشا المنسي
 
Advertisements

"إلى العلا... في سبيل المجد".. هكذا هو شعار القوات الجوية المصرية، التي منذ إنشائها وعي في معظم النزاعات التي كانت مصر طرفا فيها مثل حرب سنة 1948، حرب اليمن، حرب سنة 1967، حرب الاستنزاف، حرب أكتوبر في سنة 1973، والمناوشات المصرية الليبية.

القوات الجوية المصرية هي فرع الطيران العسكري في القوات المسلحة المصرية، أنشأت بطلب مقدم من البرلمان المصري إلى الحكومة عام 1928 لتكون جزءا من الجيش المصري، وصدر لاحقا قرار ملكي بتحويلها إلى فرع مستقل.

وفي عيد القوات الجوية والتي يتزامن مع اليوم الرابع عشر من أكتوبر، نرصد أهم ما وقع في معركة المنصوره الجوية، التي قامت بين الطيارات المقاتلة المصرية و الإسرائيلية فوق شمال شرق الدلتا المصرية في 14 اكتوبر 1973.

  القوات الجوية بين مصر وإسرائيل وقعت في 14 أكتوبر 1973 ضمن حرب أكتوبر 1973، حين حاولت القوات الجوية الإسرائيلية تدمير قواعد الطائرات كبيرة بدلتا النيل في كل من طنطا، والمنصورة، والصالحية لكي تحصل على التفوق في المجال الجوي مما يمكنها من التغلب على القوات الأرضية المصرية، ولكن تصدت لها الطائرات المصرية، وكان أكبر تصدي لها في يوم 14 أكتوبر بمدينة المنصورة في أكبر معركة جوية بعد الحرب العالمية الثانية، أصبح ذلك اليوم العيد السنوى للقوات الجوية المصرية.

كواليس المعركة
اطلقت إسرائيل غارة كبيرة الحجم تتكون من 165 طائرة مقاتلة من نوع إف-4 فانتوم الثانية وإيه-4 سكاي هوك (A-4 Skyhawks) لتدمير قاعدة المنصورة الجوية (يطلق عليها أيضاً البقلية أو قاعدة شاوة الجوية)، استمرت المعركة 53 دقيقة. استناداً إلى المصادر المصرية اشتبكت في تلك المعركة 180 طائرة مقاتلة في آن واحد، معظمها تابع لإسرائيل.



كان اللواء أحمد نصر هو الذي ادار وخطط للمعركة وتمكن من التحكم، وإدارة ثلاثة الوية منهم لواء دفاع جوي وكان هو قائد قاعدة المنصورة في الساعة العاشرة مساء .

حينها  أذاع راديو القاهرة البلاغ رقم 39، والذي جاء فيه "دارت اليوم عدة معارك جوية بين قواتنا الجوية وطائرات العدو التي حاولت مهاجمة قواتنا ومطاراتنا وكان أعنفها المعركة التي دارت بعد ظهر اليوم فوق شمال الدلتا".

خسائر العدو
 وقد دمرت خلالها للعدو 15 طائرة وأصيب لنا 3 طائرات، كما تمكنت وسائل دفاعنا الجوي من إسقاط 29 طائرة للعدو منها طائراتا هيليكوبتر، وبذلك يكون إجمالي خسائر العدو من الطائرات في المعارك اليوم 44 طائرة منها طائرتا هيليكوبتر".

 على نفس الصعيد زعم الراديو الإسرائيلي في نهار اليوم التالي أن القوات الجوية الإسرائيلية أسقطت 15 طائرة مقاتلة مصرية ولكن هذا الرقم تضائل إلى سبعة فيما بعد، فبعد انتهاء الحرب والتدقيق والدراسة تبين أن نتائج معركة المنصورة الجوية الحقيقية، وهي اسقاط 17 طائرة مقاتلة إسرائيلية عن طريق 7 طائرات ميج، كما أسقطت 3 طائرات مقاتلة مصرية بالإضافة إلى فقدان طائرتين بسبب نفاذ وقودهما وعدم قدرة طياريها من العودة إلى القاعدة الجوية، كما تحطمت طائرة ثالثة أثناء مرورها عبر حطام طائرة فانتوم متناثرة في الجو كانت قد أسقطت بواسطة تلك الطائرة.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟
بطولة كوبا أمريكا 2019
اليابان
0
x
01:00
4
تشيلي
بوليفيا
-
x
23:30
-
بيرو