Advertisements

أحمد كريمة: من أزهق روحًا وقتل شخصًا متعمدًا يقتص منه

بوابة الفجر
قال الدكتور أحمد كريمة، أستاذ الشريعة الإسلامية بجامعة الأزهر، إن من قتل الغير عامد متعمد وتعمد إزهاق الروح يقتص منه سواء كان مسلم قتل غير مسلم أو أب قتل ابنه، مستدلًا بقول الله تعالي: "وَلَكُمْ فِي الْقِصَاصِ حَيَاةٌ يَاْ أُولِيْ الأَلْبَابِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ(179) (سورة البقرة) "، و"مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ‏..)(المائدة‏:32) و" وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ وَالْجُرُوحَ قِصَاصٌ ۚ فَمَن تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَّهُ ۚ وَمَن لَّمْ يَحْكُم بِمَا أَنزَلَ اللَّهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الظَّالِمُونَ (المائدة 45) .

وأضاف" كريمة"، خلال تصريحات تلفزيونية عبر فضائية "القاهرة والناس"، مساء السبت، أن النصوص القرآنية قطعية لا نقاش فيها، فكل من قتل الغير بغض النظر عن أوصافه يقتص منه.