ADVERTISEMENT
Advertisements
ADVERTISEMENT
Advertisements
Advertisements

بٌني بدون أساسات خرسانية.. القصة الكاملة لـ"العقار المائل" بالإسكندرية (فيديو)

الجمعة 02/يونيو/2017 - 03:00 م
بٌني بدون أساسات خرسانية.. القصة الكاملة لـالعقار المائل بالإسكندرية (فيديو)
العقار المائل بالإسكندرية
Advertisements
محمد العطار
 
Advertisements

كارثة شهدتها محافظة الاسكندرية خلال الساعات الأخيرة، بعدما حدث ميل بعقار مكون م ن 13 طابقًا حديث البناء على عقار مقابل له بمنطقة سوق الأزاريطة شرق الإسكندرية، مما أثار الرعب بين العقارات المجاورة.


إخلاء العقار المائل
وعلى الفور أخلى رجال الحماية المدنية بالإسكندرية العقار المائل، ووضع رجال الحماية المدنية كردونا بمحيط العقار المائل كإجراء احترازي تحسبًا لانهياره.




بُني بدون أساسيات خرسانية
قال أكرم محسن، مقاول الهدم والإزالة بحي الإسكندرية، إن عقار الأزاريطة المائل المكون من 12 دورًا، بني بدون أساسات خرسانية، مؤكدًا أن العقار يتم إزالته بطريقة فنية تحت إشراف أساتذة كلية الهندسة جامعة الإسكندرية.

وأضاف محسن، في تصريحات تليفزيونية: "تساعدنا شركة المقاولون العرب والجيش لنتمكن من إزالة العقار للتقليل من حجم الكارثة، لأن انهيار العقار سيؤثر على المنازل والعقارات المحيطة به".

وتابع: "تم إخلاء المنطقة بالكامل والشوارع الموازية مع قطع الكهرباء والماء والغاز عنها"، مستطردًا: "عمري ما شوفت كارثة بالطريقة ديه.. والمحافظة بها كوارث".


هروب مالك العقار
وكشفت تحريات مباحث مديرية أمن الإسكندرية، برئاسة اللواء شريف عبد الحميد، أن المتهمة، التى تم إلقاء القبض عليها، هى كحول للعقار، وأنه جارى إلقاء القبض على مالك العقار الأصلى الهارب، ويدعى "محمد.ع".

وقالت ميرفت فى التحقيقات الأولية إن دورها فقط تمثل فى عمل توكيل لصاحب العقار، للتصرف فى بيع وإيجار شقق مقابل مبلغ مالى تتلقاه فى بداية التعاقد، أن الكثير من محاضر المخالفة للبناء واستخدام المرافق من كهرباء وغيرها، كانت تصدر ضدها، ولكن محامى صاحب العقار كان يتولى كل هذه القضايا، بالإضافة إلى أن العقار كان مشغول بالسكان، فلم يتم هدم اى أجزاء منه.
 
رشاوي مالك العقار للحي
وأكدت ميرفت، أن صاحب العقار، هو من كان يدفع رشاوى للحى، والموظفين، حتى يستطيع إنشاء العقار، دون أن تنفذ اى قرارات ازالة له، بالإضافة إلى أن العقار تم إنشائه منذ عام 2003، وتم تسكين جميع وحداته.

وقالت المتهمة إن أوراق التراخيص التى خرجت باسمها من الحى هى لإنشاء العقار والسماح لها بطابق واحد أرضى طابقين علويين، نظرا لمساحة الشارع، المناسب لإنشاء العقار حسب المواصفات القياسية، إلا أن صاحب العقار ارتفع بها 10 طوابق أخرى، وعلى هذا الأساس صدرت 10 قرارات إزالة من حى وسط الإسكندرية إلا أنها لم تنفذ.


طريقة إزالة العقار المائل
وقال الدكتور محمد سلطان، محافظ الإسكندرية، إن اللجنة التي تم تشكيلها لحل أزمة العقار المائل الأزاريطة درست جميع الحلول المتاحة وأجمعت على أن أمثل حل يتناسب مع هذه الحالة النادرة هو الإزالة اليدوية للأدوار العليا والأجزاء الطرفية للعقار حرصًا على سلامة العقارات المجاورة.

مخالفة تراخيص البناء
وأضاف محافظ الإسكندرية أن العقار المائل، صدر له ترخيص فى 2003 بـ 4 طوابق لكنه تم بناء أدوار مخالفة وصلت إلى 12 طابقا، وبعد حدوث الميل ارتكز على الجهة الأمامية وتم دراسة الوضع من الهيئة الهندسية والتى أكدت على سلامة العقار الآخر وضرورة إزالة العقار المائل.

وأشار المحافظ، إلى أن سكان باقى العقارات سيعودون إلى منازلهم خلال 72 ساعة عقب انتهاء إزالة العقار المائل.

رسالة الأهالي للرئيس
تجمهر العشرات من سكان العقار المائل، منذ قليل، مطالبين بتوفير سكن بديل لهم بدلا من مساكن عبد القادر غرب الإسكندرية بسبب عدم توافر فيها أدوات المعيشة الأساسية، وطالب الأهالى بنقلهم إلى مساكن غيط العنب التى تم افتتاحها من قبل الرئيس عبدالفتاح السيسى، لقربها من العقار.
 
وأكد الأهالى أن المحافظة استجابت لهم ولكن سيتم نقلهم إلى مساكن طوسون بأبو قير بالإسكندرية وفى انتظار نقلهم إليها بأتوبيسات خاصة.

Advertisements
تعليقات Facebook تعليقات بوابة الفجر
ads
Advertisements
Advertisements
هل شاركت فى مبادرة 100 مليون صحة؟