Advertisements
Advertisements
Advertisements

كارثة في تقرير "إبسوس".. المشاهد المصري يشاهد قنوات معادية للنظام في مصر

Advertisements
معتز مطر
معتز مطر
Advertisements

أصدرت شركة "إبسوس" للأبحاث التسويقية، أحدث تقاريرها عن أكثر القنوات مشاهدة في مصر.

 

وأظهر التقرير استحواذ عدد من القنوات الغير مصرية علي النسب الأعلي في المشاهدة داخل القطر المصرى، وفي مقدمتها قنوات mbc السعودية التى حصلت علي الثلاث مراكز الأولى، وتلتهم قناة "روتانا أفلام" التي حصلت علي المركز الرابع من إجمالى القنوات الأعلي مشاهدة.

 

كما أظهر التقرير سيطرة القنوات الإخبارية السياسية، الغير مصرية علي مشاهدات المصريين، حيث تصدرت قناة سكاي نيوز الإماراتية ترتيب القنوات الإخبارية، وحصلت علي المركز ال "43 " من إجمالي المشاهدات، فيما تراجعت قناة الجزيرة إلي المركز الثالث بين القنوات الإخبارية وال " 49 " بين إجمالي القنوات ، بعد قناة "أكسترا نيوز" القناة الإخبارية المشتركة بين مجموعة قنوات" سي بي سي " وشبكة " النهار " والتي حصلت علي المركز ال "46 " بين إجمالي القنوات .

 

وشهد التقرير العديد من المفاجآت، فرغم تراجع قناة الجزيرة، إلا أن قناة الشرق الفضائية، المعارضة لنظام الحكم في مصر، حصلت علي  المركز " الرابع " بين القنوات الإخبارية وال " 65 " بين إجمالي القنوات وذلك رغم التحذيرات الحكومية للمواطنين بعدم مشاهدة القنوات المعارضة التي تبث من الخارج بما يثير العديد من التساؤلات عن انجراف الكثير من المواطنين للبحث عن قنوات المعارضة في ظل تأزم الأوضاع الاقتصادية في البلاد.

 

والمثير أيضا للدهشة في التقرير، هو تفوق قناة الشرق التي يرأس مجلس إداراتها د. أيمن نور المعارض للسلطة المصرية والذي حكم عليه بالسجن لمدة 5 سنوات بتهمة التحريض ضد الدولة ، ورغم ذلك تفوقت قناته علي قناة "العربية " السعودية والتي أتت في المركز ال 88 بعد قناة العربي صاحبة التكاليف الباهظة وتبث من " لندن " و التي حصلت علي المركز ال" 87 " و "بي بي سي " البريطانية و التي حصلت علي المركز ال "97 " بين القنوات الأعلي مشاهدة .

 

ورغم الأحكام الصادرة أيضا ضد مذيع " التوك شو " بقناة "الشرق" معتز مطر، واتهامه بالإرهاب ، وترويج الإشاعات والأكاذيب ، إلا أن عدد من التقارير الأخرى الخاصة بمواقع التواصل الإجتماعي، أظهرت مشاهدة حوالي 120 مليون مشاهد لفيديوهاته علي صفحته الشخصية وذلك في الفترة ما بين 1 يناير 2016 و30 أبريل مما يثير أيضا العديد من التساؤلات عن لماذا يلجأ المشاهد المصري لمشاهدة قناة متهمة بالإرهاب ومذيع محكوم عليه بإحكام وصلت ل27 عاما ومتهم بترويج الأكاذيب وذلك رغم  الاستثمار الكبير للعديد من رجال الأعمال المصريين في مجال الإعلام وإنشاء وتطوير العديد من القنوات التلفزيونية لمنع لجوء المشاهد المصرى لمشاهدة للقنوات التي تبث من الخارج.

 

يذكر أن الإعلام المصرى شهد خلال الفترة الأخيرة ظهور عدد من القنوات التلفزيونية الجديدة فى ظل المعركة الدائرة بين الإعلام المصرى من جانب والقنوات الغير مصرية أو المعارضة والتي تبث من خارج علي جانب أخر.

Advertisements