Advertisements

رئيس الجالية المصرية بباريس يكشف سبب طرد فرنسا لـ حفيد حسن البنا

صالح فرهود
صالح فرهود
قال صالح فرهود، رئيس الجالية المصرية بباريس، إن الإرهاب يشكل أخطبوطًا يحاوط العالم كله، موضحًا أن
فرنسا تحمي الإسلام المعتدل وتحارب الفكر المتشدد المتطرف.

وأضاف "فرهود"، خلال مداخلة تليفونية ببرنامج "90 دقيقة"، الذي تقدمه الإعلامية جيهان لبيب، عبر فضائية "المحور" مساء الإثنين، أنه يوجد 8 مليون مسلم بفرنسا، لافتًا إلى أنها ترفض الإسلام المتشدد ولذلك قررت طرد هاني رمضان، حفيد حسن البنا.

وأشار إلى أنه لديه فكر ومبدأ متشدد، وكان يوجد الكثير من الشباب بفرنسا يتأثروا بأفكاره، لافتًا إلى أنه يعيش متنقلًا بين فرنسا وسويسرا.

وأكد أن هذا الفكر متأسلم وليس إسلامي، مشيرًا إلى أن العمل الإجرامي بكنائس مصر هز العالم كله، وأن مصر أول دولة حاربت الإرهاب، موجهًا رسالة إلى الإرهاب من فرنسا، قائلًا: "موعدنا قريبًا".