Advertisements
Advertisements
Advertisements

الجزائر تدين الهجوم الإرهابي بنيس

Advertisements
صورة أرشيفية
صورة أرشيفية
Advertisements
 أدانت الجزائر بشدة الهجوم الإرهابي الذي وقع مساء أمس الخميس في مدينة نيس جنوب فرنسا والذي خلف84 قتيلا وعشرات الجرحى، معربة عن تعاطفها وتضامنها مع الشعب الفرنسي وعائلات الضحايا واستعدادها لمواصلة مساهمتها في الجهود المجموعة الدولية لاجتثاث ظاهرة الإرهاب .


وأكد بيان لوزارة الخارجية اليوم الجمعة أن الإرهاب الجبان والأعمى الذي ضرب من جديد و الذي مازال يضرب في العديد من المناطق عبر العالم قد بلغ مستويات من بربرية والوحشية التي لا يمكن لأي منطق تقبلها من أي قيم او اعتقادات أو مفاهيم دينية أو أخلاقية .


وأضاف البيان أن الجزائر التي عاشت الإرهاب والتي عرفت كيف تتخلص منه بمفردها بفضل إرادة و تصميم و تضحيات شعبها تواصل تقديم مساهمتها في جهود المجموعة الدولية لاجتثاث هذه الظاهرة و القضاء على تهديداتها على أمن الشعوب و استقرار الأمن و السلام في العالم .


من جهة أخرى ، أوضح مصدر دبلوماسى جزائرى أنه لا وجود لضحايا جزائريين فى الحادث لكن مازالت عمليات البحث تتواصل ـ من خلال خلية الأزمة التى تشكلت بسفارة الجزائر فى فرنسا والتى تعمل بالتعاون مع القنصلية الجزائرية بنيس ـ للتأكد من وجود جزائريين أوعدمه بين ضحايا الاعتداء الذي وقع امس .
Advertisements