فشل تحالف حزب «ساويرس» فى البرلمان أمام «دعم مصر»

بوابة الفجر
Advertisements
السيطرة على زمام الأمور فى مجلس النواب، حلم يسيطر على خيال حزب المصريين الأحرار وهيئته البرلمانية، منذ انعقاد جلسات مجلس النواب فى يناير الماضى، فعلى الرغم من أن الحزب يحتل المركز الأول بين الأحزاب الممثلة فى المجلس بـ«64» نائبا، إلا أن هذا العدد لن يمكنه من تحقيق هدفه المنشود.

لذلك تحرك الحزب فى اتجاهين متوازيين ليصبح قوة لا يستهان بها داخل المجلس، الاتجاه الأول تمثل فى السيطرة على عدد من اللجان النوعية، من خلال الدخول فى عدة صفقات مع ائتلاف دعم مصر، باءت بالنجاح طبقا لما أكدته لنا مصادر من داخل المجلس، حيث انتهت هذه الاتفاقات على عدم ترشح الائتلاف على 5 لجان وتركها للحزب ودعمه فيها، وهى الزراعة والنقل وحقوق الإنسان والشئون الإفريقية والمشروعات الصغيرة.

أما الاتجاه الثانى فتمثل فى السعى لتشكيل ائتلاف يضم 150 نائبا، طبقا لما نصت عليه لائحة المجلس الجديد، بأن يكون تشكيل الائتلاف البرلمانى من 25% من أعضاء المجلس. ليكون قوة ضاربة فى مواجهة ائتلاف دعم مصر، الذى أسسه الراحل سامح سيف اليزل، لكن يبدو أن هذا الاتجاه يلقى العديد من الأزمات، نظرا لفشل المفاوضات الجانبية التى يجريها الحزب مع الأعضاء لاقناعهم بالانضمام اليه.

أكثر من مرة أعلن الحزب وكتلته البرلمانية أنها فى مشاورات مع الأحزاب والمستقلين داخل المجلس لتشكيل هذا الائتلاف، ومع ذلك لم يبرز حتى الآن أى نتائج لهذا الائتلاف أو الاعلان على أى من الأسماء التى انضمت عليه، باستثناء اسم النائب على المصيلحى، الذى أكد على رفضه هذا العرض، وأبدى إصراره على تشكيل ائتلاف يضم النواب المستقلين فقط وعدم الانضمام لائتلافات حزبية، خاصة أنه قرر البدء فى تشكيل الائتلاف عقب الانتهاء من انتخابات اللجان النوعية للبرلمان وذلك بعد تلقيه وعوداً من بعض أعضاء ائتلاف دعم مصر بالانضمام لائتلافه  فى حالة استبعادهم من ترشيحات دعم مصر على هيئات مكاتب اللجان.

بعض النواب ذهبوا إلى أن ائتلاف حزب ساويرس مصيره الفشل خاصة فى ظل سعى «المصريين الأحرار» إلى الهيمنة على هذا الائتلاف وفرض شروطه مسبقا عليه.

قيادات الحزب رفضت الاجابة عن سؤالنا حول ما انتهت اليه مشاوراتهم مع النواب، فبينما أكد النائب أيمن أبو العلا أن الحزب يعكف على التركيز فى انتخابات اللجان النوعية، ويفتح ذراعيه لأى عضو يرغب الأنضمام إلى ائتلاف الحزب، قال طارق رضوان نائب رئيس الهيئة البرلمانية للحزب إن «المصريين الأحرار» منشغل الآن ببيان الحكومة، مؤكدا أن الحزب يرحب بكل الأعضاء الحزبيين والمستقلين للانضمام اليه.

فى الوقت الذى قال لنا شهاب وجيه المتحدث باسم الحزب إن حزبه يسعى لضم المستقلين فقطـ تحت راية ائتلاف حزب المصريين الأحرار والمستقلين، رافضا الإفصاح عن الأسماء المنضمة أو عددهم.

أما النائب علاء عابد رئيس الهيئة البرلمانية للحزب فقال أن الحزب نجح فى ضم نحو 120 نائبا ويسعى إلى استكمال العدد المطلوب، لكنه يركز فى الوقت الراهن فى انتخابات اللجان النوعية، مؤكدا أن حزبه لم يفشل فى تشكيل الائتلاف، قائلا إن الائتلاف يخطر به المجلس فى أى وقت «وأحنا مش مستعجلين».

الخلاصة أن الحزب حتى الآن لا يملك رؤية واضحة أو أرقاما حقيقية عن ائتلافه، وهو ما أكده لنا تصريحات ممثلى بعض الأحزب والمستقلين، فالنائب المستقل هيثم الحريرى عضو تحالف 25/30، قال إنه لا توجد أى مفاوضات مع حزب المصريين الأحرار، وأن كل ما يجرى مجرد تنسيقات فى بعض المواقف فقط، مضيفا أنه لا توجد أى قواعد مشتركة بين الطرفين ليكونا كتلة واحدة.

حزب الوفد موقفه من التحالف مع «المصريين الأحرار» كان واضحا على لسان المتحدث باسم كتلته البرلمانية النائب محمد فؤاد، والذى أكد أنه لا توجد أى مشورات ولم تصل الوفد أى دعوة للدخول فى تحالفات، مؤكدا استحالة أن يدخل الحزب فى اى ائتلاف مع المصريين الأحرار على الأقل فى الوقت الراهن قبل اجراء انتخابات اللجان النوعية.