طباعة

مهدي جمعة يتعهد في المنستير بتكريس ثقافة الدولة في حال فوزه في الانتخابات

الأربعاء 11/09/2019 05:17 م

محمد وليد الجموسي

 تعهد مهدي جمعة، مرشح حزب البديل التونسي للإنتخابات الرئاسية السابقة لأوانها، بتكريس ثقافة الدولة في حال فوزه في الانتخابات، "وتجاوز الغلطة التي وقعت فيها الدولة في السنوات الأخيرة، حيث أصبحت رئاسة الجمهورية وحدها ورئاسة الحكومة وحدها والمؤسسات تتخاصم حولها"، على حد تعبيره.
وأكد جمعة، في تصريح إعلامي لمكتب (وات) بالجهة، على هامش زيارة أداها اليوم الاربعاء الى معتمدية بقصيبة المديوني بولاية المنستير في إطار حملته الإنتخابية، أنّ برنامجه الانتخابي متكامل، ويجمع كلّ التونسيين وكلّ مؤسسات الدولة، وأنّه على رئاسة الجمهورية ورئاسة الحكومة والبرلمان والجميع أن يشتغلوا في نفس الاتجاه للنهوض بالبلاد، مبرزا أهمية العمل على إعادة الإعتبار لثقافة الإبداع وتوفير الإمكانيات للمبدعين وتطوير الإطار التشريعي في هذا الإتجاه. 
كما تعهد في حال فوزه في الانتخابات، بالمحافظة على ثوابت السياسة الوطنية المتمثلة في الأمن القومي والديبلوماسية التونسية، مع التركيز على الديبلوماسية الاقتصادية والمالية والتقنية، واقرار جملة من الإصلاحات خاصة في مجال الإدارة، ودعم مبادرات الشباب للوصول إلى مليون باعث مشروع، وفتح الأسواق أمام المنتجات التونسية ومزيد استقطاب الاستثمار من أجل خلق الثروة وفرص العمل للشباب والنساء.