طباعة

"التعليم العالي": 193 ألف طالب يسجلون في تنسيق الشهادات الفنية

الخميس 05/09/2019 12:58 م

رضا سلامة

وزارة التعليم العالي - أرشيفية

أعلن السيد عطا رئيس قطاع التعليم بالوزارة والمشرف العام على مكتب التنسيق، صباح اليوم الخميس، أن عدد المتقدمين لتنسيق الشهادات الفنية للقبول بالجامعات والمعاهد العالية والمتوسطة بلغ حتى الآن 193 ألف طالبًا وطالبة للعام الجامعي 2019/2020.

وأكد رئيس قطاع التعليم بالوزارة على انتظام سير إجراءات إدخال الطلاب لرغباتهم عبر موقع التنسيق الإلكتروني دون أية شكاوي، موجهًا الطلاب بضرورة كتابة رغباتهم بطريقة سليمة وصحيحة.

وأضاف "عطا" أنه يمكن لطلاب الشهادات الفنية لهذا العام التقدم للجامعات التكنولوجية الجديدة، وهي:
1) الكلية التكنولوجية للصناعة والطاقة – جامعة القاهرة الجديدة التكنولوجية.
2) الكلية التكنولوجية للصناعة والطاقة – جامعة الدلتا التكنولوجية (قويسنا).
3) الكلية المصرية الكورية لتكنولوجيا الصناعة والطاقة - جامعة بني سويف التكنولوجية.

وأشار إلى أنها تعد خطوة هامة ونقلة نوعية لاستحداث مسار جديد للتعليم الفني حيث تعد امتدادا لدراسة طلاب الشهادات الفنية من خلال إكسابهم المهارات العملية والتعليمية وفق أحدث نظم وأساليب التعليم التكنولوجي، بما يحقق أهداف خطة الدولة للتنمية المستدامة 2030.

نرشح لك:
وزير التعليم العالي يبحث مع مدير منظمة الإلكسو ترتيبات استضافة مصر لمؤتمر وزراء التعليم العالي العرب 

استقبل د.خالد عبد الغفار وزير التعليم العالى والبحث العلمى و رئيس اللجنة الوطنية المصرية لليونسكو مساء أمس الاثنين د. محمد ولد أعمر المدير العام للمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو)؛ لبحث ترتيبات استضافة مصر لمؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي العرب خلال شهر ديسمبر القادم، وذلك بحضور د.غادة عبدالباري الأمين العام للجنة الوطنية المصرية لليونسكو وعضو المجلس التنفيذي للمنظمة العربية، بمقر الوزارة.

في بداية اللقاء، رحب الوزير بمدير منظمة الإلكسو، مشيداً بالدور الذي تقوم به المنظمة في الحفاظ على الثقافة وتطوير آليات التعليم بالعالم العربي. 

وأكد د. خالد عبد الغفار على أهمية استضافة مصر للدورة السابعة عشر لمؤتمر وزراء التعليم العالي والبحث العلمي في الوطن العربي والمزمع عقدها خلال الفترة من 23 – 25 ديسمبر 2019 تحت شعار " الذكاء الاصطناعي والتحديات"، مشيرًا إلى أن اختيار هذا الموضوع  يأتي تنفيذًا لتوجيهات السيد رئيس الجمهورية خلال فعاليات المنتدى العالمي للتعليم العالي والبحث العلمي بين الحاضر والمستقبل والذي عقد في أبريل الماضي والذى أكد خلاله على أهمية الذكاء الاصطناعي كأحد دعائم الثورة الصناعية الرابعة.

وأضاف الوزير ضرورة أن تشمل فعاليات المؤتمر ندوات ومحاضرات وورش عمل وحلقات نقاشية ونقل تجارب الآخرين للخروج بالعديد من التوصيات التي تصب في مصلحة تطوير منظومة التعليم العالي والبحث العلمي العربية. 

واطمأن عبدالغفار خلال اللقاء لترتيبات الإعداد للمؤتمر من حيث تشكيل لجنتين بالتوازي  بوزارة التعليم العالي والبحث العلمي،  ومنظمة الإلكسو لاتخاذ الخطوات اللازمة لتنظيم المؤتمر وتحديد أبرز الموضوعات التي سيتم مناقشتها، وكذلك دعوة الدول العربية لتقديم أوراق بحثية تتعلق بموضوع المؤتمر لطرحها للنقاش. 

وقدم الوزير مقترح تنظيم مسابقة على هامش المؤتمر لاختيار أفضل الأوراق البحثية المقدمة من الدول العربية وتقديم جوائز لها.

و أكد د. خالد عبد الغفار على قدرة مصر على إنجاح المؤتمر وخروجه بالشكل اللائق في ضوء ما تتمتع به من خبرة كبيرة في تنظيم المؤتمرات الدولية، مشدداً في ذات الوقت على سرعة الانتهاء من الترتيبات اللازمة لإقامة المؤتمر ووضع جدول الأعمال الخاص به. 

ومن جانبه، أشار د. محمد ولد أعمر إلى أهمية هذا المؤتمر والذي من المقرر أن يناقش إستراتيجية التعليم العالي والبحث العلمي في المنطقة العربية، وكذلك المؤشر العربي الموحد لتصنيف الجامعات، مضيفاً حرص المنظمة على تنظيم أكثر من فعالية في مصر خلال العام الجاري والمقبل لما تتمتع به مصر من قدرات وبنية تحتية تؤهلها لإنجاح الفعاليات الدولية.