طباعة

طلعت زكريا ينتهي من تصوير أول فيلم كوميدي مصري سعودي إماراتي لبناني

الأربعاء 22/05/2019 03:46 م

طلعت زكريا

انتهت عمليات تصوير الفيلم العربي "بعد الخميس"، والانتقال الى  العمليات الفنية والمونتاج ليكون جاهزاً للعرض قريباً، ليكون أول فيلم كوميدي مصري سعودي إماراتي لبناني، من إنتاج شركة "العنود" للإنتاج الفني للمنتج أمير الأشمل  وإخراج المخرج السعودي "حيدر سمير الناصر"،

 

وتدور فكرة الفيلم الذي يشارك فيه فنانون من أربع جنسيات عربية، حول شقيقين شابين يعيشان حالة من الرفاهية في كنف والدهما الثري، لكن الوالد يفارق الحياة تاركا ثروته لولديه اللذين لا يحسنان التصرف بها، لتصبح سببا في نزاعاتهما.

 

نجوم العمل خرجوا بتصريحات خاصة عن مشاركتهم في الفيلم والأدوار التي يؤدونها فعبّر الفنان "طلعت زكريا" عن فخره للحضور في هذا الفيلم، مضيفا: "سعيد بوجودي في هذا الفيلم، بسبب التنوع في الجنسيات العربية التي تشارك فيه، وأغلب الممثلين أعرفهم من خلال أدوارهم، لكن اللقاء بهم تحت مظلة واحدة بحد ذاته يشعرني بالفرح".

 

وأضاف: "دوري في الفيلم محاسب نصاب لديه شركة ينصب من خلالها على الناس، لا أخفي سعادتي كون الفيلم متعلق بالسينما السعودية التي انفتحت مؤخرا، وباتت لها خطوات تريد تحقيقها لتكون حاضرة بين جمهورها".

 

اما الفنان الإماراتي علي التميمي فيؤدي دور الشيخ عواد وهو شيخ القبيلة وعن ذلك يقول:" شخصيتي هي لشيخ القبيلة والد عنود وأستقبل سلطان وناصر بعد هروبهم فأعلمهم العادات والتقاليد البدوية وأدربهم على حياة الصحراء والرعي وسوى ذلك".

 

بدورها، أبدت الفنانة اللبنانية "داليدا خليل" سعادتها بالمشاركة في الفيلم، معتقدة أن عوامل النجاح متوافرة في العمل، وأضافت: "ألعب دور سارة في فيلم (بعد الخميس)، وهذه مشاركتي الثانية في مسيرتي، والأولى في مجال السينما العربية.. فخورة جدا لأني موجودة بين شخصيات لها باع طويل في الدراما الإماراتية والسعودية والمصرية".

 

وتابعت: "سارة هي البنت اللبنانية الفاشينيستا، ودورها مفصلي في حياة البطل، وأنا سعيدة جدا بهذا التعاون وأعتبره تجربة جديدة ومرحلة متقدمة في حياتي المهنية، خاصة في ظل تواجد نجوم كبار متل علي التميمي، منصور الفيلي، حسن عبد الفتاح، وطلعت زكريا، وإحاطتنا بثقافة الشعب الإماراتي.. أتوجه بالشكر لشركة العنود والمنتج أمير الأشمل ".

 

فيما تحدث الفنان السعودي عبد الله الجميري عن دوره فقال أنه يجسد شخصية ناصر الشاب الذي عاش تحت إدارة أبيه حياة ثراء ورفاهية لتنقلب حياته بوفاة والده وتتحول إلى شيء من الكآبة والعذاب.

 

وتناول الجميري العمل فوصفه بالمتمكن نصا وإخراجا مشيدا بالدور الذي تؤديه السينما في المجتمع اليوم.

 

الممثل "محمد الهاشم" وصف تجربته بالمميزة والفريدة من نوعها، وقال: "فيلم (بعد الخميس) عمل كوميدي اجتماعي مختلف وغير تقليدي، فهو كوميديا ثرية وغنية وتربوية، تقدم رسائل جميلة وهادفة".

 

وأضاف: "دوري في العمل شاب اسمه سلطان، وهو شخص غير مبالي، لكن حياته تنقلب رأسا على عقب، وتتحول شخصيته من إنسان مستهتر إلى جاد، بعد تعرضه لأزمة مالية.. أنا سعيد بهذه المشاركة، وبوجودي بين زملاء عرب، وأتوق لعرض الفيلم في بلادي السعودية، ومعرفة ردة فعل الجمهور بشكل مباشر".

 

وإضافة إلى ذلك يمثّل العراق في الفيلم من خلال الفنان محمود التركي الذي يؤدي أغنية الشارة التي كتبت بتميز مع موسيقى ملائمة لروح الفكرة المطروحة في العمل.

 

وتنفذ شركة العنود ممثلة بمديرها الأشمل العمل السينمائي بعد وضع خطة شاملة للنجاح وبخاصة أن الفيلم سيعرض في دور السينما السعودية والمصرية والإماراتية وفق تأكيد المنتج .