طباعة

إحذر !! "Fake App" البرنامج الخطير الذي يحول صورك إلى فيديوهات فاضحة

الأربعاء 15/05/2019 11:26 ص

انتشرت في نهاية العام الماضي 2017 تقنية متطورة رهيبة حيث قام أحد الأشخاص المجهولين بإبتكار برنامج يدعى “Fake APP” يمكنه من إنتاج فيديوهات مصورة عن طريق تركيب صور وجه أشخاص لأشخاص آخرون على تلك الفيديوهات.

واتفق المحللون أن هذه التقنية الحديثة قد تكون موجة غير محسوبة من الأخبار الكاذبة Fake News، التي تنتشر كثيرا على مواقع الإنترنت خاصة مواقع التواصل الإجتماعي؛ الفيس بوك وتويتر وانستجرام، مما قد يزيد من صعوبة الوصول للأخبار الصحيحة، وكذلك يصبح الوصول للحقيقة من المستحيلات.

وقد بحث المحللون عن مدى حقيقة ومصداقية هذه الفيديوهات، ليكتشفوا أنه قد تم صنعها من خلال برامج التعلّم العميق “Deep Learning”، والتي تعد أحدث الموجات في عالم الذكاء الإصطناعي.

ولعل أشهر الفيديوهات التي صنعت بواسطة برنامج “Fake APP” هو “لجال جادوت” بطلة فيلم “Wonder Women”، فقد ظهرت في مشهد مرتدية ملابس لافتة للأنظار غير لائقة، وبالبحث في هذا الفيديو تبين قيام أحد الأشخاص المجهولين بتركيب وجه الممثلة الشهيرة على جسم ممثلة إباحية، وقد ظهر ذللك متطابقا جدا.

فيديو آخر ظهر فيه الرئيس الأميركي ترامب يقوم بإعلان الحرب على كوريا ويسب كوريا ورئيسها، ولولا خروج الفيديو مع توضيح من صانع الفيديو وعرضه للفيديو الأصلي الذي قام بتركيب صورة ترامب عليه لتسبب الأمر في أزمة دولية خطيرة.

وظهر في فيديو آخر للرئيس الأميركي السابق أوباما” يقوم فيه بإدلاء رأيه في الرئيس ترامب ووصفه بصفات وألفاظ غير لائقة.

وكذلك ظهر فيديو مفبرك آخر للرئيس السابق بوش، وكذلك للرئيس بوتين.

وهذه الفيديوهات السابقة تم صنعها على يد هواة غير محترفين بواسطة هذا البرنامج، وهي الأشهر من وسط مئات الفيديوهات التي إنتشرت مؤخرا على مواقع الإنترنت، ومن المتوقع وصول عدد مثل هذه الفيديوهات إلى الملايين خلال الأشهر القادمة، فهذا البرنامج كونه مجاني ومتاح للجميع وسهل الإستخدام، فقد مكّن الهواة وغير المختصين في التعديل على الفيديوهات بشكل كان يتم في السابق على أيدي المحترفين خلال مدد طويلة وبتكلفة مالية ضخمة، الأمر الذي كان يجعلها قاصرة على استوديوهات هوليوود.

إن برنامج “Fake App” يعد تطورا كبيرا لبرنامج الفوتوشوب الشهير، فهو لايعدل على الصور فقط بل يعدل على الفيديو، وبسهولة كبيرة جدا لاتحتاج لدراسة مطولة كبرنامج الفوتوشوب، ورغم ذلك ظهرت فيديوهات على اليوتيوب تعليمية لكيفية استخدام برنامج  “Fake App” .

وبرنامج  “Fake App” لايقوم فقط بتركيب الصور على الوجه في الفيديو، بل يطابق تعبيرات الوجه أيضا.

ومن الناحية القانونية، لايوجد الكثير من القوانين لإنصاف ضحايا تلك الفيديوهات الزائفة.

ونتيجة لخطورة الأمر، نقدم لكم مجموعة من النصائح لتحمي نفسك واسرتك من إفساد حياتك وإقتحام خصوصياتك:

هذا البرنامج يعتمد على أمرين؛

الأول : ممثل له شكل الرأس مشابه لرأس الضحية وهو أمر لانستطيع عمل شيء فيه.

والثاني : صور لوجه الضحية من مختلف الزوايا، وكلما كانت الصور واضحة ومتعددة، كلما كان خروج الفيديو في النهاية واضحا لايمكن تمييز أنه مزيف إلا بالعرض على خبراء التزييف.

لذلك ننصح بشدة على الآتي: 

لاتضع صورك على مختلف مواقع التواصل الإجتماعي، والإكتفاء بصورة واحدة حتى لا تتعرض لابتزاز أحدهم وخاصة الفتيات.
لاتقوم ببيع هاتفك أو جهاز حاسوبك قبل نزع الذاكرة الداخلية له، فمسح الصور من على الجهاز أو عمل فورمات له غير كاف لوجود برامج يمكنها استرجاع الصور المحذوفة.