طباعة

مراحل النمو النفسي الاجتماعي للطفل.. لقاء توعية بمركز منتسوري للكاثوليك

الإثنين 11/02/2019 11:20 ص

حازم رفعت

الأنبا إبراهيم إسحق

نظم مركز منتسوري التابع لدياكونيا مكتب التنمية للإيبارشية البطريركية للأقباط الكاثوليكي، أمس، لقاء توعية لأولياء الأمور وللمتطوعين بالمركز بعنوان مراحل النمو النفسي الاجتماعي للطفل. 

وتأتي هذه المبادرة في إطار برامج التوعية لأولياء الأمور للأطفال بسن الحضانة التي يتبناها مكتب دياكونيا.

وكان الأنبا إبراهيم إسحق، بطريرك الإسكندرية للأقباط الكاثوليك بمصر، قد ترأس، أمس الأحد، اجتماع سينودس الأقباط الكاثوليك المقدس، في اجتماعه الدوري من اليوم الإثنين، وذلك بمقر كاتدرائية الإسكندرية للأقباط الكاثوليك.

ويتكون مجمع السينودس القبطي الكاثوليكي من كل أساقفة الكنيسة القبطية الكاثوليكية، وهو أعلى سلطة كنسية للكنيسة البطريركية.

وفي سياق آخر، احتفلت الكنيسة المارونية للأقباط الكاثوليك بالقداس لعيد شفيع الكنيسة القديس مارون بكنيسة مار مارون بمصر الجديدة.

وترأس القداس الاحتفالي المطران جورح شيحان، راعي ايبارشية القاهرة المارونية لمصر والسودان بحضور الانبا ابراهيم اسحق، بطريرك الاسكندرية للأقباط الكاثوليك و السفير البابوي المنسينيور برونو موزارو، والنائب البطريركي العام للروم الملكيين الكاثوليك والمدبر البطريركي بولس ساتي للكلدان الكاثوليك،  والاب كمال لبيب، الخادم الاقليمي للآباء الفرنسيسكان، والاب الدكتور يوسف مؤنس، من الرهبنة اللبنانية، وسفير لبنان السيد علي الحلبي وسفير ايطاليا جون باولو والمستشار جيمي دويلي من السفارة اللبنانية و ايضا الاب نبيل رفول واعضاء جمعية المساعي الخيرية المارونية والراهبات و جميع شعب الكنيسة وتخلل القداس الاحتفالي الالحان و التراتيل المارونية و مارش من الكشافة و كلمة المطران شيحان التي بدأت بالترحيب بالحاضرين وخاصة بممثلين الكنائس و السادة السفراء لحضورهم و مشاركتهم بالاحتفال ، اما عن كلمته الروحية فتمحورت حول شخصية و حياة القديس مارون الذي عاش كمال المحبة و الذي منه اثمرت الكنيسة المارونية والذي عاش في القرن الرابع الميلادي ولكننا الي الان نفتخر بحملنا اسمه وايضا كيف اننا مدعوون الي مجد الانتصار علي كل ضعف بشري لنيل الحياة المجيدة التي تسعي لفرح الانسان وهذا بمحبة الله في قلب الانسان، فمن لا يملك المسيح في قلبه وحياته لا يعرف كيف يعطي مختتما كلمته بالصلاة من اجل قدوم الرب يسوع الي قلوب الجميع ليعيشوا الفرح الكامل بشفاعة القديس مارون، واختتم الاحتفال بإعطاء البركة الختامية من المطران شيحان و دعوة الجميع لمائدة احتفالية بسيطة.