طباعة

"غباشي": هناك تكالب على الدول الأفريقية لنهب المواد الخام

الإثنين 11/02/2019 06:42 ص

نعيم يوسف

مختار غباشي

قال مختار غباشي، نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية، إن مصر ساهمت بالحضور في العديد من المنتديات الدولية وليس رئاسة الاتحاد الأفريقي فقط، مثل تمثيل أفريقيا في المنتدى الألماني، والصيني، وقمة الاتحاد الأوروبي - أفريقيا، وفرنسا والدول الأفريقية.

وأضاف "غباشي" في لقاء مع قناة النيل الفضائية، أن رئاسة مصر للاتحاد كان لها تمهيد كبير، ونتاج طبيعي للحضور الدسم في هذه المنتديات والمؤتمرات، وتبني مصر وجهة نظر القارة الأفريقية فيها.

وتابع نائب رئيس المركز العربي للدراسات السياسية، أن هناك تكالب على الدول الأفريقية لنهب المواد الخام فيها، بالإضافة لتوزيع المنتجات فيها، ومصر تريد منع ذلك.  

وشدد على ضرورة أن يتم تنمية الدولة لأفريقية، وتطوير قدرات شبابهم، لافتا إلى أن مصر لها ثقل وكانت الأب الروحي لحركات التحرر داخل الساحة الأفريقية سابقا، بالإضافة لقوتها الناعمة، بالإضافة للشركات المصرية التي كانت ذات الولاية في بناء مشروعات البنية التحتية في هذه الدول.

وانطلقت أعمال القمة الثانية والثلاثين العادية للاتحاد الأفريقي الأحد، وعقدت جلسة مُغلقة للقادة ورؤساء دول وحكومات الدول الأفريقية استعرض خلالها الرئيس الذي تنتهي مدة رئاسته للاتحاد وهو الرئيس الرواندي بول كاجامى، ما أنجزه خلال فترة رئاسته على صعيد الإصلاح المؤسسي.

وتسلم الرئيس عبدالفتاح السيسي رئاسة الاتحاد الأفريقي بمقر الاتحاد بالعاصمة الإثيوبية أديس أبابا من الرئيس الرواندي بول كاجامي، وأكد أن انتشار النزاعات ووحشية الإرهاب وتغير المناخ كلها عوامل تتسبب في تزايد أعداد اللاجئين والنازحين، مضيفا أنه من الضروري تكثيف التعاون بما يسهم في ضمان التصدي لظاهرة التغير المناخي.

ودعا الرئيس عبد الفتاح السيسي مؤسسات القطاع الخاص العالمية للاستثمار في أفريقيا، قائلا: "يجب أن نعمل سويا على إزالة العقبات التي تواجه تصدينا للتحديات الأفريقية"، وأضاف: "ليس أمامنا بديل سوى قبول التحدي لتحقيق الأفضل لشعوبنا من خلال العمل المشترك".

وأكد الرئيس، أنه يجب طي صفحة النزاعات والصراعات في أفريقيا، وأضاف أن الوحدة الأفريقية يمكن أن تدفع القارة لمواجهة كل التحديات، وقال:" نتطلع لتفعيل أنشطة مركز الاتحاد الأفريقي لإعادة الإعمار والتنمية في أفريقيا".