الأهلي × المونديال (1).. هزيمتان وهدف "يتيم" في أول مشاركة بكأس العالم 2005

بوابة الفجر
يستعد فريق الأهلي للظهور في بطولة كأس العالم للأندية مجددًا بعد غياب 7 سنوات منذ مشاركته الأخيرة بالبطولة العالمية، وذلك في النسخة الجديدة من المونديال والتي ستقام في دولة قطر خلال الفترة من 1 إلى 11 فبراير المقبل.

ويشارك الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية هذا العام بعد تتويجه بلقب النسخة الماضية من بطولة دوري أبطال إفريقيا على حساب غريمه التقليدي الزمالك بعد الفوز عليه في نهائي القرن بنتيجة 2-1.

وتعد هذه المشاركة رقم 6 للأهلي في بطولة كأس العالم للأندية، حيث أنه ثاني أكثر الأندية مشاركة في البطولة العالمية، خلف نادي أوكلاند سيتي النيوزلندي الأكثر مشاركة بالبطولة بـ9 مشاركات.

ويستعرض "الفجر الرياضي" في سلسلة حلقات يومية أبرز ما قدمه النادي الأهلي خلال 5 مشاركات سابقة له في بطولة كأس العالم للأندية، حيث نسلط الضوء في حلقة اليوم، على أول ظهور للمارد الأحمر في المحفل العالمي عام 2001:-

تأهل الأهلي بقيادة مدربه السابق البرتغالي مانويل جوزيه إلى كأس العالم للأندية لأول مرة عام 2005 بعد تتويجه بلقب بطولة دوري أبطال إفريقيا على حساب النجم الساحلي التونسي، بعدما تعادل الفريقين سلبيًا في مباراة الذهاب، وفاز المارد الأحمر في مباراة الإياب بنتيجة 3-1.

وضمت قائمة الأهلي المشاركة بالبطولة كل من:

حراسة المرمى : عصام الحضري، أمير عبد الحميد، نادر السيد.

خط الدفاع : إسلام الشاطر، محمد عبد الوهاب، عماد النحاس، أحمد سيد، وائل جمعة، شادي محمد، أحمد أبومسلم، رامي عادل، هادي خشبة.

خط الوسط : محمد بركات، وائل رياض، جيلبرتو، حسن مصطفى، محمد شوقي، حسام عاشور، محمد عبد الله، محمد أبوتريكة.

خط الهجوم : عماد متعب، فلافيو أمادو، أسامة حسني.

وجاءت مشاركة الأهلي باهتة في هذه النسخة من بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت في اليابان، حيث تلقى الفريق الأهلاوي هزيمتين وودع البطولة من أدوارها الأولى، واكتفى بالحصول على المركز السادس في البطولة العالمية.

تقابل الأهلي مع فريق اتحاد جدة السعودي في الدور الأول من كأس العالم للأندية بتاريخ 11 ديسمبر لعام 2005، وخسر المارد الأحمر بهدف دون رد سجله "محمد نور"، لينتقل الفريق الأهلاوي لمواجهة سيدني الاسترالي في مباراة تحديد المركز الخامس والسادس وخسر مجددًا بنتيجة 2 / 1 وسجل هدف الأحمر "عماد متعب".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا