سبب نقص الأكسجين في المستشفيات.. أبرز تصريحات مستشار الصحة

بوابة الفجر
أدلي الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، عدة تصريحات هامة بشأن مستجدات فيرس كورونا في مصر، ومنها موعد لقاح الفيروس.

وترصد "الفجر" في السطور التالية أبرز تصريحات مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية:

لا يوجد نقص في الادوية:

أكد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أنه لا يوجد قائمة انتظار للحالات الحرجة، وإنهم لديهم احتياطي استراتيجي لأجهزة التنفس الصناعي، ولا يوجد طول الفترة الماضية نقص لأي دواء.

تقرير يومي لرئيس:

أشار مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية الي متابعة الرئيس عبد الفتاح السيسي الوضع الوبائي قائلا"نرسل تقريرًا يوميًا لرئيس الجمهورية ورئيس الوزراء عن حالة المستشفيات والأدوية".

تحية للاطباء:

لافت الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية إلى أن هناك أطباء توفوا بكورونا بالرغم من عدم تخصصهم في التعامل مع الحالات، معلقا: "أحيي الجيش الأبيض العظيم، ونقدر تضحياتهم في ظل هذه الأزمة الكبيرة".

لا يوجد كميات كافية من اللقاح

أوضح "تاج الدين"، أنه لا يوجد حتى الآن كميات كافية من اللقاحات تغطي عددًا كبيرًا من القطاعات، لافتًا إلى أن الطاقة الإنتاجية للقاح كورونا وطريقة حفظه وتخزينه تستغرق الكثير من الوقت.

الفئات ذات الأولوية للحصول علي للقاح

شدد الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، علي أن مستشفيات العزل والحميات والأمراض الصدرية لها الأولوية في الحصول على لقاحات كورونا.

اعراض بسيطة:

قال مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن العدد الأكبر من المصابين بكورونا في الموجة الثانية يعانون من أعراض بسيطة، لافتًا إلى أن التدخل بصورة سريعة لمواجهة كورونا سبب في زيادة نسبة الشفاء بين المصابين.

مدة العزل المنزلي:

كشف الدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية أنه يجب أن يستمر مريض كورونا في العزل 14 يوم، ويستمر أسبوع احتياطيًا بعد انتهاء الأعراض وبعدها يبدأ في الاختلاط، موضحًا أنه يمكن لمريض كورونا بدء التعامل مع الناس بعد أسبوع من الشفاء واختفاء الأمراض

تذبذب في إعداد الإصابات:

قال مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، إن الانخفاض في أعداد مصابي كورونا انخفاض حقيقي، وإن الأرقام التي يُعلن عنها يوميًا هي انعكاس لعدد الحالات.

وأضاف أن هناك تذبذب بين الانخفاض والارتفاع في أعداد مصابي كورونا، لافتًا إلى أن تفاوت أعداد مصابي كورونا بين الزيادة والانخفاض سيستمر حتى حدوث استقرار.

سبب نقص الأكسجين في المستشفيات:

وعن أزمة نقص الأكسجين أوضح مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، أن أزمة الأكسجين ناتجة عن زيادة الحالات المصابة بكورونا، واحتياجات أصحاب الأمراض المزمنة في الشتاء، مشيرًا إلى أن الشركات حولت جزءًا من إنتاجها للأكسجين الصناعي إلى الأكسجين الطبي وهذا كان في خطة الدولة، وأن كمية إنتاج أسطوانات الأكسجين زاد بالتوازي مع زيادة الاحتياجات