أخبار تقرأها فى عام 2021

بوابة الفجر
الحكومة توفر أتوبيسات مجانية لموظفى العاصمة الإدارية 

ظهور بارز لأحزاب المعارضة والإفراج عن 50 من الصحفيين والحقوقيين 

شرط المركزى لعودة شهادات الـ12%

وخطة حكومية لمشاركة القطاع الخاص فى 100 مشروع


ما بين عامى 2020 و2021 حزن ومرض ووباء وأمل فى مصل يهزم كورونا بالضربة القاضية ويعيد للحياة ألوانها وحركتها واقتصادها ورحلاتها ولمة الشلة أو العائلة.

ولكن رغم كل شىء ومع التمسك بالأمل لم تقف الحياة فى مصر، هناك خطط وصعود وهبوط وتغييرات فى الخريطة الاقتصادية والسياسية، وكعادتنا مثل كل عام ننفرد بنشر بعض من أهم القرارات والإجراءات التى نشهدها فى عام 2021، إن شاء الله ستعود الحياة كما كانت، فالعلماء يجاهدون ويسابقون الزمن فى حربهم ضد الوباء وتحوراته، لم تقف الحياة ولم تتوقف تغييرات الخريطة السياسية مهما بدت فى العام الماضى خالية من المفاجآت.

1أتوبيسات العاصمة

عام 2021 هو عام العاصمة الإدارية، فسوف يبدأ نقل 60 ألف موظف حكومى يمثلون 28 وزارة، وذلك بعد أن أوقف وباء كورونا نقلهم فى عام 2020، وخلال فترة التأجيل كان هناك ملف محل جدل واقتراحات وهو ملف طريقة انتقال الموظفين للعاصمة الإدارية ممن يسكنون خارج العاصمة، فى البداية كانت فكرة الدعم المالى هى الأكثر ترجيحا، والدعم المالى يعنى ترك انتقال الموظفين من وإلى العمل مع منحهم بدل مالى كل شهر، ولكن هذه الفكرة تراجعت لصعوبة تحقيقها لأنها مكلفة ماليًا، وسيظل توفير خطوط ووسائل المواصلات للعاصمة عبئًا على الحكومة.

الآن تم الاتفاق على تحمل الحكومة توفير وسائل مواصلات مجانية للموظفين من خلال أتوبيسات كبيرة الحجم ومتوسطة الحجم حسب عدد الموظفين، وستكون محطات الأتوبيسات من التحرير ورمسيس وأماكن محددة فى كل مناطق القاهرة الكبرى، كما سيتم السماح للقطاع الخاص من خلال طرح مزايدة بتوفير أتوبيسات للعاصمة بأسعار تحدد بالاتفاق مع الحكومة، هذه الأتوبيسات يمكن أن تخدم الموظفين الذين لا يرغبون فى الاشتراك فى أتوبيسات الحكومة، وبالمثل العاملين فى القطاع الخاص الذين سينتقلون إلى مقار الشركات الخاصة بالعاصمة الإدارية.

2حراك سياسى

على الرغم من أن نتائج الانتخابات فى غرفتى البرلمان (شيوخ ونواب) جاءت محبطة بالنسبة للمعارضة، إلا أن عام 2021 سيشهد حراكا سياسيا خارج البرلمان من خلال أحزاب معارضة، وحوارات لشخصيات معارضة فى بعض برامج التليفزيون وفعاليات على الإنترنت وندوات ومبادرات لقيادات المعارضة وبينهم عدد من نواب المعارضة بالبرلمان السابق، مثل هيثم الحريرى ومحمد عبد الغنى وأحمد طنطاوى، وسيلعب بعض النواب دورا معارضا أكبر مثل النواب محمد عبد العليم داود من الوفد ومن المستقلين ضياء داود، ونواب المصرى الديمقراطى والتجمع.

ومن ناحية أخرى ستشهد سنة 2021 أخبارًا سعيدة بالنسبة للصحفيين المحبوسين وعدد آخر من الحقوقيين، وذلك من خلال قرارى عفو رئاسى تشمل صحفيين وحقوقيين وقد يصل عدد المفرج عنهم من هاتين الفئتين إلى 50 صحفيا وحقوقيا، ومع ذلك لا ينتظر أن يسدل الستار نهائيا على قضية الجمعيات الأهلية خلال عام 2021.

3عودة شهادات الـ12

فى ربع الساعة الأخيرة من عام 2020 جاء قرار بنكى الأهلى ومصر بإلغاء شهادات الـ12 أو 11% لمدة ثلاث سنوات صدمة لأصحاب الودائع، ولكن القرار كان فى صالح كل البنوك المصرية باستثناء ثلاث بنوك حكومية، لأن معظم المودعين سحبوا أموالهم من البنوك المصرية الأخرى، لشراء شهادات الـ12%، وبالطبع القرار لصالح المستثمرين والبورصة، ولكن الشرط الوحيدة لعودة شهادات الـ12% هو ارتفاع جنونى فى سعر الدولار، يجبر البنك المركزى على أن يطالب البنوك العامة بشهادات بعائد مرتفع، ولا عزاء للمودعين.

4- نص نص

عام 2021 سيتميز أكثر بالخصخصة الجزئية وليس صفقات البيع الكبرى، فالمشاركة بين الحكومة والقطاع الخاص ستكون العنوان الأبرز فى مشروعات قطاع الأعمال العام وشركات تابعة للوزارات، حيث سيقود الصندوق السيادى صفقات محلية لتطوير ودفع عجلة التنمية فى عدد من المشروعات قد تصل إلى 100 مشروع، وستتم عدة صفقات على المستوى العربى تشمل بيعًا كاملاً لشركات وأراض.