هاني البحيري يدعم مرضى السرطان بـ"ميني فاشون شو" لأبرز تصميماته العالمية بحضور سفير بلجيكا

بوابة الفجر

شارك مصمم الأزياء العالمي هاني البحيري مساء أمس الأحد ب "ميني فاشون شو" خيري بالتعاون مع خبير التجميل العالمي محمد الصغير لصالح مرضي السرطان وذلك خلال الحفل الذي اقامه نادي روتاري كايرو بلاتنيوم داخل فندق تيوليب الجلاء بالقاهرة.

 

تألقت العارضات بعدد من أبرز تصميمات البحيرى التي شارك بها مؤخرا في اسابيع الموضة العالمية بفرنسا وإيطاليا بالإضافة إلى أهم ما قدمه في عروضه بمصر خلال السنوات الثلاث الأخيرة والتي حققت أرقاما قياسية عالمية وضجة إعلامية بمختلف وسائل الإعلام وتصدرها لتريندات السوشيال ميديا.

 

حضر الـ "ميني فاشون شو" السفير البلجيكي بالقاهرة فرانسوا كورنيه وعدد كبير من قيادات العمل المدني والتطوعي منهم منى زغلول مؤسسة روتاري كايرو بلاتنيوم ومنى شرف رئيسة النادي ولميس عاصم .. بالإضافة إلى يوسف السباهي الذي وفر عارضات من مختلف الجنسيات منهن ملكة جمال مصر للكون ٢٠٢٠  آية عبد الرازق مما أضفى آجواء العالمية على العرض والخبير السياحي مصطفي الكرداني مدير تيوليب الجلاء ونيللي الدسوقي .. وغيرهم ممن ممن ساهموا في دعم الحفل الذي يعود دخله لصالح جميعه سحر الحياة لعلاج مرضى السرطان.

 

يعد "هانى البحيرى" سفيرا للموضة المصرية والعربية بأوروبا وآسيا وشمال إفريقيا، وشارك  مؤخرا كأول مصرى بأسبوع الموضة الاسبانى للسواريهات العربية والشرقية للعام الثاني على التوالي، بالإضافة الى بصمته المميزة بأسابيع الموضة الفرنسية والإيطالية والأردن وكازاخستان   بالاضافة الى اختياره للمشاركة في أسبوع الموضة بالمدينة الفرنسية التاريخية تولوز" أو" Godfather of the Toulouse Fashion Week" وذلك باعتباره "الآب الروحي" و ليكون داعما لمصممي الأزياء المشاركين بالحدث وذلك للعام الثاني على التوالي.

 

وانفرد" هانى البحيري" للعام الثالث على التوالى  بتصميم أغلى فستان زفاف بالعالم، و الذى أثبت من خلاله قدرة صناع الموضة المصرية على لفت انتباه العالم.

 

وارتدت فستان العام الأول الفنانة "يسرا اللوزي" وبلغ قيمته 5 ملايين دولار والعام الثانى ارتدته النجمة اللبنانية" نيكول سابا "والذى قدر بحوالى ٢٠٠ مليون جنيه مصري، حيث رصع بالكامل وبشكل يدوى بحبات من الألماس الحر.

 

ومؤخرا فوجئ الجميع من متابعي الموضه العالمية بفستان زفاف من تصميم البحيري مصنوع من الألماس الحر تم تقديره بنحو 15 مليون دولار ارتدته الفنانة مى عمر.

 

وتميز الفستان بذيل عريض مطرز بالكامل من الألماس وقصير من الإمام بشكل مختلف عن بقية فساتين الزفاف التى قدمها هانى البحيرى من قبل.

 

كما قامت مؤسسة اليونسكو بفرنسا بتكريم البحيري تقديرا لتميزه بأسبوع الموضة الفرنسي وباعتباره المصري الوحيد المشارك بمواسمه لقرابة ال ١٥ عام والتي ساهمت في نجاح ال "اورينتال فاشون شو" .

 

وخلال تكريمه أعرب البحيري عن فخره بوحوده في اضخم حدث للموضة العالمية "اسبوع الموضة الفرنسي" وممثلا لبلده مصر التي يشرف بتمثيلها وسط عاصفة من التصفيق.

 

ومن المقرر ان يتبنى البحيري مجموعة من طلاب الفنون التطبيقية لينقل لهم خبراته وتجاربه ليدفع بهم لسوق العمل، ويساعدهم على صقل مواهبهم وتنميتها فى عالم تصميمات الموضة العالمية.