مرسيدس يتصدر موسم الفورمولا 1

مرسيدس
مرسيدس
اختتم موسم بطولة العالم لسباقات الفورمولا 1 للسيارات في أبو ظبي، أمس الأحد، بإقامة 17 سباقًا، في الجدول الذي تأثر بجائحة فيروس كورونا.

وفيما يلي نظرة على الفائزين والخاسرين لموسم 2020. 

الفائزون 

مرسيدس

حصد لقبي الصانعين والسائقين للعام السابع على التوالي في إنجاز لا سابق له، وتجاوز مرسيدس نظيره وليامز في قائمة الفائزين بسباقات برصيد 115 فوزا.

وفاز الفريق الألماني في 13 سباقا، وانطلق من المقدمة 15 مرة من 17 سباقا. 

لويس هاميلتون 

أصبح السائق البريطاني الأكثر نجاحًا في تاريخ الفورمولا 1 برصيد 95 فوزًا، وعادل رقم مايكل شوماخر القياسي بسبعة ألقاب.

وفاز لويس في 11 سباقا هذا الموسم وتفوق على زميله فالتيري بوتاس صاحب المركز الثاني في ترتيب بطولة السائقين بفارق 124 نقطة. 

هوندا

كان المحرك الوحيد من خارج مرسيدس الذي يفوز في 2020. فاز ماكس فرستابن سائق ريد بول بسباقين، أحدهما في ختام الموسم في أبو ظبي، كما فاز بيير جاسلي في سباق مونزا مع ألفا تاوري. 

سيرجيو بيريز 

فاز السائق المكسيكي بسباق الصخير بالبحرين في سباقه رقم 190، ليصبح أول فائز من المكسيك في 40 عامًا، ومنح ريسنج بوينت انتصاره الأول بهذا الاسم.

واحتل المركز الرابع في بطولة السائقين بأداء قوي من سائق تركه فريقه، ولم تتأكد بعد مشاركته في 2021. 

بيير جاسلي 

موسم مذهل من السائق الفرنسي الذي استعاد سمعته في ألفا تاوري، بعدما استغنى عنه ريد بول العام الماضي.

وكان فوزه في مونزا، وهو الأول لسائق فرنسي منذ أوليفييه باني في 1996، الأبرز هذا الموسم. 

مكلارين 

احتل المركز الثالث في بطولة الصانعين في أفضل أداء للفريق منذ 2012.

وأظهر البطل السابق تطورًا كبيرًا مع موسمه الأخير بمحركات رينو، قبل التحول لمحركات مرسيدس في 2021. 

الفورمولا 1

نجحت البطولة في استكمال الموسم رغم الجائحة، وأعادت سباقات كانت اندثرت بالإضافة إلى سباقات في حلبات جديدة.

وانتصرت البطولة أيضًا بعد خروج الفرنسي رومان جروجان بإصابات بسيطة، رغم الحادث المروع في البحرين الذي أدى إلى انقسام سيارته واندلاع النيران فيها. 

الخاسرون 

فيراري 

عانى أقدم وأنجح فرق الفورمولا 1، من أسوأ موسم له منذ 1980 عندما احتل المركز العاشر.

وفشل فيراري في الفوز بأي سباق وأنهى الموسم في المركز السادس، بعد التراجع الواضح في أداء محركه.

وقدم سيباستيان فيتل أداء متواضعا في موسمه الأخير مع الفريق، لكن زميله شارل لوكلير منح بعض الأمل من أجل المستقبل. 

وليامز 

فشل البطل السابق في الحصول على أي نقطة لأول مرة منذ 1970. وتم بيع الفريق في أغسطس/آب، ورحلت عائلة وليامز المؤسسة له.

وكاد سائقه جورج راسل أن يفوز بسباق بعد مشاركته مع مرسيدس بدلًا من هاميلتون، بسبب إصابة بطل العالم بفيروس كورونا. 

فالتيري بوتاس 

أن تكون زميلا لهاميلتون فهي مهمة صعبة، لكن بوتاس قدم أداء مخيبا.

وفاز بسباقين هذا الموسم، لكن فارق النقاط بينه وبين لويس هاميلتون كان كبيرا. 

هاس 

عام صعب آخر للفريق الأمريكي الذي احتل المركز التاسع، ورحل عنه الثنائي كيفن ماجنوسن ورومان جروجان. 

ريسنج بوينت 

على الرغم من فوز بيريز في الصخير، أهدر الفريق المملوك لكندا، الفرص وتم خصم 15 نقطة من رصيده بسبب انتهاك لوائح البطولة بسبب التشابه في تصميم نظام تهوية المكابح لفريق مرسيدس الفائز باللقب في العام الماضي.

واحتل المركز الرابع في بطولة الصانعين متأخرًا بسبع نقاط عن مكلارين.

الجماهير

تسببت جائحة كورونا في إقامة أغلب السباقات بدون جماهير. ألغيت السباقات البارزة في موناكو وسنغافورة بالإضافة إلى كل السباقات في أمريكا الجنوبية والشمالية. وتم إلغاء النسخة الأولى من سباق فيتنام.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا