مرسيدس يصلح وقف الصيانة

توتو
توتو
أكد توتو فولف رئيس مرسيدس أن بطل العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات، تحرك لإصلاح مشكلة في دائرة الاتصال، التي تسببت في تخبط أثناء وقفة الصيانة في جائزة الصخير الكبرى الأحد الماضي.

ووضع مرسيدس إطارات فالتيري بوتاس الأمامية في سيارة زميله جورج راسل، عند دخول السائقين للخضوع لوقفة صيانة مزدوجة أثناء وجود سيارة الأمان على الحلبة.

وأجبرت المشكلة راسل، الذي شارك بدلا من لويس هاميلتون بسبب إصابة بطل العالم سبع مرات بفيروس كورونا، على الخضوع لوقفة صيانة أخرى في اللفة التالية.

وتعرض راسل لثقب في الإطار ليعبر خط النهاية في المركز التاسع، رغم تصدره أغلب فترات السباق.

وخضع بوتاس لوقفة صيانة طويلة قبل أن يعيد الفريق الإطارات ذاتها في سيارته.

وقال فولف قبل سباق جائزة أبوظبي الكبرى الأحد المقبل "وقفة الصيانة كشفت المشكلة في دائرة الاتصال، واتخذنا إجراءات فنية وفي أسلوب العمل للتأكد من عدم حدوثها مرة أخرى".

وكشف جيمس أليسون رئيس القطاع التقني في الفريق أن المشكلة كانت غير مكتشفة ويمكن أن يتعرض لها الفريق في السنوات الماضية.

وأضاف "دائرة الاتصال التي يستخدمها أعضاء مركز الصيانة تسمح لهم بسماع صوت واحد في كل مرة، في المعتاد يسمع أعضاء مركز الصيانة صوت مديرهم رون ميدوز والذي يبلغهم متى يستعدون لتنفيذ وقفة صيانة".

وتابع "لكن دائرة الاتصال لا يتم ضبطها للاستماع إلى رون ميدوز فقط بل يمكن ضبطها للاستماع إلى السائق".

وأشار أليسون إلى أنه في الوقت الذي كان يتحدث فيه ميدوز لأعضاء مركز الصيانة للتجهيز لوقفة مزدوجة، كان نصفهم يستمع إلى راسل فقط وليس تعليمات ميدوز.

وقال "هذا يعني أنه عندما هرع الكل لتنفيذ وقفتي الصيانة لم يكن هناك سوى نصف إطارات جورج".

وأضاف "مشكلة بسيطة واحدة في ضبط دائرة الاتصال وعدم استماعهم إلى التعليمات المهمة من رون ميدوز، تسببت في هذه الفوضى".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا