حقيقة نقل ٣٣ مصابا بكورونا إلى مستشفى أبوخليفة للعزل في بورسعيد

بوابة الفجر
قالت الهيئة العامة للرعاية الصحية، إنها تابعت الأخبار الصحفية غير الصحيحة التي تشير لنقل ٣٣ مصابا بفيروس كورونا من مستشفى مبرة بورسعيد لمستشفى أبوخليفة للعزل بالمحافظة. 

وأشارت الهيئة، إلى أن هناك تنسيقًا كاملًا بين مستشفيات الهيئة في إطار خطة تحرك للتعامل مع الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد في ظل التصاعد المستمر في أعداد الحالات المصابة، ويتم المناورة والتنسيق بين كافة مستشفيات الهيئة وفق سيناريوهات معدة مسبقا، ووفقا للسعة التشغيلية للمستشفيات، لضمان تسخير كافة الإمكانات للتعامل مع الحالات ووفقا لطبيعة الحالات وخطورتها ومجابهة أي تطورات قد تحدث جراء الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد التي تجتاح العالم.

وأوضحت، أن هناك تنسيقًا كاملًا مع الغرفة المركزية لإدارة الأزمة بوزارة الصحة والسكان فيما يتعلق باستقبال وتوزيع الحالات المصابة بفيروس كورونا سواء من داخل بورسعيد أو خارجها، وفي إطار اعمال التطوير القائمة في مستشفي حميات بورسعيد قامت الهيئة العامة للرعاية الصحية بالدفع بمستشفيين هما المبرة والحياة بورفؤاد ليتم التعامل من خلالهما مع الحالات المشتبه أو المثبت إصابتها بفيروس كورونا وتقديم الرعاية الطبية اللازمة للمصابين. 

وأكدت، أنها تضع نصب أعينها حياة المرضى وصحتهم أولا، وتعمل جاهدة بكافة أطقمها الطبية والإدارية لخدمتهم خاصة في ظل هذا الظرف الصحي الدقيق بمصر والعالم.

وأهابت الهيئة العامة للرعاية الصحية بالمواطنين عدم الانسياق وراء الشائعات، والتأكد من صحة ما يتم تداوله سواء من المؤسسات الإعلامية أو مواقع التواصل الاجتماعي لأخبار مضللة؛ من شأنها إثارة البلبلة بين المواطنين، مؤكده على اتخاذ كافة الإجراءات القانونية ضد مروجي الشائعات بكل حزم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا