كمال زاخر: قرارات الكنيسة تصدر من خلال المجمع المقدس برئاسة البابا تواضروس

بوابة الفجر
قال كمال زاخر المفكر القبطي إن الكنيسة القبطية الارثوذكسية كنيسة تقليدية بمعنى انها تقوم علي منظومة قوانين مستقرة ومتوارثة منذ القرون الأولى تنظم طرق العبادة والعلاقات داخلها، وهي كنيسة معاصرة تراجع واقعها عبر ادارتها العليا التي تعرف بمجمع الاساقفة، المجمع المقدس، برئاسة البابا البطريرك. 

وتابع " زاخر " فى تصريحات خاصة لبوابة الفجر تعليقا على التصريح الاعلامى للبابا تواضروس الثانى بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية والذى قال فيه "إن الكنيسة لا تُدار بالهوى الشخصي وإنما باللوائح ": ومن خلال المجمع تصدر قرارات ادا تها لذلك تعرف بأنها كنيسة مجمعيةوهدفها عبر التاريخ النجاح في احقيق رسالاها الروحية المكلفة بها من السيد المسيح بحسب الإنجيل وتعاليم الآباء المستقرة.

وأختتم: ولهذا كان توجهها خلال السنوات الثمانية الأخيرة علاج هيكلة متظومة الإدارة بما يتيح لها الاستفادة من تطور علوم الادارة، فيما يعرف بمأسسة الكنيسة، وترجمت هذا في اصدارها العديد من اللوائح التي تنظم العمل الاداري داخلها، في دوائر تنظيم عمل الاسقف وابكاهن والشماس، ومنظومة التعليم، والإدارة المالية، وغيرها.