تسلسل زمني.. كيف وصلت إصابات كورونا إلى 432 حالة باليوم؟

بوابة الفجر

خلال الفترة الأخيرة في مصر، بدأت حالات الإصابة بفيروس كورونا التاجي المستجد المسبب لمرض "كوفيد-19" ترتفع بشكل تدريجي، في ظل تحذيرات المسئولين ومطالبتهم بإتباع الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الوباء.


وظهر فيروس كورونا التاجي المستجد "كوفيد-19"، في الصين في نهاية 2019 وبداية 2020، ومن ثم انتشر بعدها في أغلب دول العالم وصنفته منظمة الصحة العالمية كوباء عالمي بعد تخطيه حدود الصين وانتشاره بشكل كبير، وذلك في مارس 2020، ومنذ ذلك التوقيت ودخل العلماء في دائرة البحث عن لقاح للقضاء عليه.


وفيما يلي يقدم "الفجر" لعدد الحالات التي تم تسجيلها خلال الفترة الماضية، وفقا لبيانات وزارة الصحة:

- السبت ٧ نوفمبر الماضي، أعلنت وزارة الصحة والسكان عن تسجيل 224 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

- وفي ٢٠ نوفمبر ارتفعت الحالات المسجلة باليوم إلى 342 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وفقا لبيان وزارة الصحة الإحصائي.

- في 26 نوفمبر الماضي سجلت وزارة الصحة 365 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

- مع بداية سبتمبر شهدت البلاد ارتفاعا جديدا في الحالات المسجلة باليوم الواحد لإصابات كورونا حيث تم تسجيل 370 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

- وفي ٢ ديسمبر تزايدت وتيرة الارتفاع في الحالات المسجلة باليوم الواحد حيث أعلنت وزارة الصحة والسكان عن تسجيل 421 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

- ٣ ديسمبر شهد ثبات الحالات حيث تكرر تسجيل 421 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس.

- وفي الساعات الأخيرة سجلا الوزارة 432 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أى فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقى استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.