بيليه يودع مارادونا بكلمات مؤثرة

بيليه ومارادونا
بيليه ومارادونا
وجه أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه ، رسالة وداعية إلى الراحل دييجو أرماندو مارادونا بعد أيام من وفاته عند عمر 60 عاما. 

وكتب أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه على حساباته في وسائل التواصل الاجتماعي الخميس "أحبك يا دييغو" في رسالة منه إلى الأسطورة الأرجنتينية الراحل دييجو مارادونا "الصديق العظيم" و"العبقري الذي سحر العالم" الذي توفي قبل أسبوع.

ومن الشائع في البرازيل عند الطائفة الكاثوليكية التي ينتمي لها بيليه الYشادة بالشخص المتوفى في ذكرى مرور أسبوع على وفاته خلال "قداس اليوم السابع".

وغالبا ما يتم الاختلاف حول من هو اللاعب الأعظم عبر التاريخ بين اللاعبين، لكن بيليه أكد عبر صفحته على "انستغرام" أن الأرجنتيني كان لاعب لا يعلى عليه.

وقال "الجوهرة السوداء" الحاصل على كأس العالم ثلاث مرات مع منتخب بلاده "سيكون العالم أفضل بكثير إذا قللنا مقارنة بعضنا ببعض وبدأنا نعجب أكثر ببعضنا. لذا، أريد أن أقول إنك أبعد من المقارنة".

ونشر بيليه سطوره هذه مع سلسلة من الصور التي تجمعه بمارادونا.

وكتب "تميزت رحلتك بالصدق. كنت دائما واضحا. وبطريقتك الفريدة والمميّزة، علمتنا أن علينا أن نحب ونقول "أحبك" في كثير من الأحيان (...) رحيلك السريع لم يسمح لي أن أقول ذلك لك، لذلك سوف أكتب فقط: أحبك، دييغو".

وعلى الرغم من أنهما لم يلعبا في نفس الوقت، إلا أن الأسطورتين كانا دائما محط تنافس، بما في ذلك على لقب أفضل لاعب في الألفية عندما توج بيليه "لاعب القرن العشرين" من قبل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في حين فاز مارادونا في تصويت الجمهور.

وواصل بيليه "كنت عبقرياً سحر العالم. ساحر مع الكرة عند قدميه. أسطورة حقيقية. ولكن قبل كل شيء، بالنسبة لي، ستكون دائما صديقا عظيما، ذو قلب كبير".

وختم كلامه "في يوم من الأيام في السماء سنلعب معا في نفس الفريق. وستكون المرة الأولى التي أرفع فيها قبضتي إلى السماء ليس للاحتفال بهدف، بل لأنني أستطيع أن أحتضنك مرة أخرى في النهاية".                                   

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا