"العلوم الصحية" توافق على تعميم مشروع "مكافأة نهاية الخدمة" لأعضاءها بالمحافظات

بوابة الفجر



ناقش اجتماع لجان النقابة العامة للعلوم الصحية، برئاسة أحمد السيد الدبيكي، النقيب العام، المنعقد اليوم الخميس، 3 ديسمبر 2020، بمقر النقابة العامة بالسيدة زينب، عددا من القضايا الهامة المطروحة على جدول الأعمال، ومنها التأمين التكافلي، والعلاج، ومصيف 2021 وغيرها.

وعرض محمد عبدالرحمن، عضو مجلس النقابة العامة للعلوم الصحية، خلال الاجتماع، معلومات عن التأمين التكافلي الجديد للأعضاء، من خلال شركة قناة السويس، بالتعاون مع شركة المقاولين العرب، ووافق والاجتماع على تعميمه على كل المحافظات، بدلا من القاهرة فقط، خاصة أن الشركات المتعاون معها لها اسمها وثقلها في مصر، ولها سمعتها في هيئة الرقابة المالية.

والذي يبدأ باستقطاع قيمة محددة شهريا من المؤمن عليه بواقع 50 جنيها شهريا حتى سن الستين، بقيمة إجمالية لمبلغ التأمين ك، وكذلك مكافأة نهاية الخدمة عند سن الستين، وتبدأ من سن 20 عاما حيث سيصل مبلغ التأمين مع نهاية المدة 38 ألف جنيه، و114 ألف جنيه مكافأة نهاية الخدمة، ويستحقها المؤمن عليه بعد نهاية الخدمة، كما يستحق مبلغ التأمين في حالة حدوث حالة الوفاة عقب توقيع الوثيقة حتى ولو بيوم واحد، إضافة إلى أرباح سنوات الاشتراك الفعلية.

وتتدرج الاستفادة حسب العمر، فمثلا سن 25 سنة سيكون مبلغ التأمين 31 ألف جنيه، و85 ألفا عند سن الستين، ومن كان عمره 50 عاما سيكون مبلغ التأمين 6 آلاف جنيه، ومكافأة نهاية الخدمة 9 آلاف جنيه.

كما يتاح النظام المقترح للأعضاء مضاعفة القيمة الثابتة شهريا، على أن تتضاعف الاستفادة النهائية لها من الشركة، وكذلك يمكن الاشتراك لأسر الأعضاء، ويمكن دفع المبالغ المستحقة للشركة، كقسط شهري يحول من راتب المستفيد إلى النقابة باعتبار التعاقد جماعي من النقابة للشركة، ويتم الاشتراك في نظام "مكافأة نهاية الخدمة"، بصورة الرقم القومؤ، وصورة كارنيه النقابة ساري، وملء والتوقيع على استمارة طلب الاشتراك.


وحصلت النقابة على فتوى شرعية من دار الإفتاء المصرية، بعدم تعارض الاستثمار في التأمين التكافلي مع الشرع، وأن ذلك خلال وليس فيه أي أساس من الحرمة.