في يومه العالمي.. كيف تصدت مصر للإيدز طوال 2020؟

بوابة الفجر
فى اليوم العالمى لمرض الإيدز، الذى أقرته منظمة الصحة العالمية، ليكون اليوم الأول من شهر ديسمبر من كل عام، يتعايش أكثر من 13 ألف حالة مع الفيروس، من بينهم 7800 يتلقون العلاجات الدوائية، وهناك نسبة ضئيلة مصابة فى مصر.

وترجع أسباب ضآلة النسبة المصابة فى مصر، والتى لا تتعدى 0.02%، إلى جهود وزارة الصحة والسكان، فى مكافحة الفيروس، إلى جانب قيامها بمتابعة بروتوكولات العلاج المحدثة، والحد من انتشار عدوى الإيدز بحلول عام 2030، بما يحقق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

فيما يلى من سطور، تستعرض "الفجر" جهود وإنجازات وزارة الصحة والسكان، فى مكافحة الإيدز، طوال عام 2020.

- توسيع مظلة الرعاية الإكلينيكية، وتوفير الأدوية للمتعايشين مع فيروس نقص المناعة البشرى "الإيدز"، لتغطى جميع محافظات الجمهورية.

- افتتاح عيادات للفيروسات بمستشفيات الأمانة العامة للصحة النفسية، لفحص الفيروسات المنقولة عن طريق الدم، وهى: فيروس نقص المناعة البشرية "الإيدز"، فيروس الالتهاب الكبدى C، وفيروس الالتهاب الكبدى B، وتوفير المتابعة والعلاج للحالات التى تتأكد إصابتها.

- توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة والسكان، ممثلة فى البرنامج الوطنىلمكافحة الإيدز، وكل من جمعية كاريتاس مصر ومؤسسة الشهاب للتطوير والتنمية الشاملة، وذلك لدعم التعاون فى أنشطة الوقاية وخفض الضرر بين الفئات الأكثر عرضة للإصابة بالإيدز.

- تشكيل لجنة علمية مختصة بتحديث الأدلة الوطنية للفحص والرعاية والعلاج الخاص بالفيروس، وكذلك إعداد برنامج تدريبى للأطباء لتنمية قدراتهم فى التعامل مع المتعايشين، وتوفير الرعاية والعلاج لهم.

- تحديث الدليل الوطنى للرعاية والعلاج، تماشيا مع أحدث توصيات منظمة الصحة العالمية.

- إدراج علاج الفيروس ببدائل الأفيونات كأحد أنشطة خفض الضرر، وذلك ضمن البرامج العلاجية لعلاج الإدمان.

- إدراج أصناف جديدة من الأدوية المضادة للفيروس، وخيارات الخطوط العلاجية المتاحة للكبار والأطفال، وفقا للبروتوكول الوطنى المحدث للرعاية والعلاج.

- تشجيع شركات الأدوية على تسجيل الأصناف غير المسجلة، من خلال هيئة الدواء المصرية.

- إطلاق تطبيق البرنامج الإلكترونى الخاص بقواعد بيانات الإيدز بمحافظات الجمهورية.

- توقيع بروتوكول بين البرنامج الوطنى لمكافحة الإيدز وخدمات نقل الدم القومية، لدعم لا مركزية إجراء الفحوصات التأكيدية، وضمان سرعة إظهار نتائج الفحوصات، لسرعة ربط المصابين بخدمات العلاج

- التعاون بين البرنامج الوطنى لمكافحة الإيد، وأمانة المراكز الطبية المتخصصة، لتفعيل نظام إحالة مرضى الإيدز المحتاجين للتدخلات الجراحية التى لا تتوفر بمستشفيات الحميات، وتوفير خدمات طبية لهم.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا