مدير آثار سقارة: ملابس وإشارات عارضة الفوتوسيشن كانت غير لائقة

بوابة الفجر
قال صبري فرج، مدير عام آثار منطقة سقارة، إن فتاة فوتوسيشن سقارة لم تحصل على ترخيص بالتصوير بهذه الملابس، مشيرًا إلى أنها حضرت خلال الأسبوع الماضي وقامت بدفع رسوم زيارة عادية ولم تخطر أي أحد أنها ستقوم بالتصوير.

وأضاف "فرج" في اتصال هاتفي مع الإعلامي محمد مصطفى شردي ببرنامج "الحياة اليوم" المذاع على فضائية "الحياة" اليوم الثلاثاء أن عارضة الأزياء دخلت وكان معاها 3 أشخاص وكانت ترتدي عباءة سوداء، ودخلت لمجموعة هرم زوسر وقامت بالتصوير أثناء وجودها في بهو الأعمدة.

وأكد أن الملابس والشارات التي قامت بها عارضة الأزياء سلمى الشيمي غير لائقة مع الموقع الأثري، ولذلك تم تحويل هذا الأمر لجهات التحقيق، لافتًا إلى أن تصوير الهواة مجاني طبقًا للائحة وزارة الآثار والسياحة ولكن التصوير بكاميرا محترفين يحتاج إلى تصريح من قبل الوزارة.

اقرأ أيضًا..
قال الدكتور محمد يوسف، مدير منطقة سقارة السياحية، إن سلمى الشيمي المعروفة بـ «فتاة الفوتوسيشن» كانت تلتقط صور احترافية ومعها مصور وحامل للكاميرا وإضاءة.

وتابع خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية عزة مصطفى ببرنامج «صالة التحرير»، المذاع على قناة صدى البلد، أنه هذه الحالة تندرج تحت بند التصوير التجاري الدعائي وهذا يتطلب الحصول على تصريح من إدارة العلاقات الثقافية بوزارة السياحة والآثار وتسديد الرسوم.

وأردف: أن إدارة العلاقات الثقافية بوزارة السياحة والآثار تخطر منطقة آثار سقارة بالسماح بالتصوير ومن ثم يتم إرسال مرافق مع من حصل على ترخيص التصوير لمتابعة عملية التصوير ومراقبتها.

ولفت الدكتور محمد يوسف، مدير منطقة سقارة السياحية، إلى أن «فتاة الفوتوسيشن» كانت تسوق لنفسها ولا تقوم بعمل دعاية للمناطق السياحية ومثل هذه الصورة كان يمكن أن تلتقطها في أي مكان بعيد عن الآثار لأن لها احترامها.

وأكد على أن التصوير بالهاتف الشخصي مباح مجانا بشرط مراعاة القانون وعدم ملامسة الأثر أو ارتداء أي ملابس غير قانونية، مشيرا إلى أن من يريد تصوير أي أفلام وثائقية أو تسجيليه عليه الحصول على ترخيص.