طبيب: لا توجد دراسة حتى الآن تثبت انتقال كورونا من الحيوانات إلى الإنسان(فيديو)

بوابة الفجر

قال الدكتور محمد عبد الوهاب، طبيب بيطري، ان بعض الناس تخلوا عن حيواناتهم الأليفة بسبب الخوف من أنتشار فيروس كورونا، لافتَا إلى أنه لا يوجد أي دراسة من منظمة الصحة العالمية حتى الآن تتحدث بأن الحيوانات الأليفة قد تنقل فيروس كورونا إلى الإنسان، وفكرة الربط بين انتشار كورونا في سوق للحيوانات في الصين، وبين انتشار كورونا بين الحيوانات الأليفة في المنازل أمر خاطئ للغاية.

وتابع "عبد الوهاب"، خلال لقائه ببرنامج "صحتك بالدنيا"، الذي تقدمه الإعلاميتين أمينة مهدي وإيناس الليثي، المذاع على قناة "cbc"، اليوم الأحد، أن القطط الكبير هي الأسود والنمور وما ينطبق عليهم ينطبق على القطط الصغيرة التي تربى في المنازل، مضيفًا أن هناك دراسة أمريكية تتحدث بأن أثار كورونا على القطط الكبيرة تكون ما بين متوسطة وخفيفة، معقبًا: "من الصعب جدًا إن القطة أو الكلب تصاب بالكورونا"

ولفت إلى أن الكلب او القطة إذا أصيبت بالكورونا فلن تقوم بنقله إلى الإنسان، وهذا وفقًا لدراسة أمريكية، خاصة ان الفيروس لا ينتقل إلا عن طريق الجهاز التنفسي، والاقتراب ما بين الإنسان والحيوان لن يكون بشكل قريب يسمح له بانتقال العدوى.


إقرأ أيضا..
أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس الأحد، عن خروج 106 متعافين من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 102596 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 358 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 15 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس الأحد، هو 115541 حالات من ضمنهم 102596 حالة تم شفاؤها، و6636 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.