لليوم الثاني على التوالي.. محافظ الفيوم ورئيس أركان قوات الدفاع الشعبي يتابعان فعاليات التدريب العملي المشترك "صقر 70"

بوابة الفجر



واصل الدكتور أحمد الأنصاري محافظ الفيوم، يرافقه رئيس أركان قوات الدفاع الشعبي، والدكتور محمد عماد نائب المحافظ، متابعة فعاليات التدريب العملي المشترك لمواجهة الأزمات والطوارئ "صقر 70" لليوم الثاني على التوالي، والذي يُعقد خلال الفترة من 29نوفمبر حتى 1ديسمبر، بالتعاون بين قوات الدفاع الشعبي والعسكري بالقوات المسلحة، ووزارة الداخلية ممثلة في مديرية أمن الفيوم، وجميع الأجهزة التنفيذية بالمحافظة.

تضمنت فعاليات اليوم الثاني طرح عدد من الأزمات الطارئة المختلفة في توقيت واحد بعدد من مراكز ومدن وقرى المحافظة نتيجة سوء الأحوال الجوية وسقوط أمطار غزيرة وسيول، ونتج عنها "إنهيار منازل، وبعض الحرائق، وغرق زراعات، وإنهيار مدارس، ونفوق حيوانات، وإصابة ووفاة عدد كبير من المواطنين".

واستعرض مديري المديريات الخدمية المختلفة من "الصحة، والتضامن الإجتماعي، والشباب والرياضة، والتموين، والتربية والتعليم، والإسعاف، والطرق، والري، وشركة مياه الشرب والصرف الصحي، والكهرباء، ورؤساء الوحدات المحلية لمجالس المدن، بالإضافة إلى الأزهر، والأوقاف، والكنيسة"، خطط تفصيلية لمواجهة جميع الأزمات في نفس التوقيت من توفير الدعم اللازم سواء من خلال المعدات والأجهزة والآلات اللازمة والموجودة بالفعل داخل المحافظة لمواجهة الأزمة، وايضا من خلال الإستعانة بمعدات وآلات وأجهزة من المحافظات المجاورة لتغطية الأزمة خاصة إذا كانت خارج قدرة وإمكانيات المحافظة.

كما تم استعراض الأماكن اللازمة من مخيمات ومعسكرات الإيواء العاجل للحالات المشردة، فضلًا عن مراكز الشباب والرياضة، وتوفير الأماكن اللازمة بالمستشفيات العامة والخاصة والوحدات الصحية، لعلاج المصابين من جراء الكوارث، فضلًا عن دور مديرية التضامن الإجتماعي لتوفير الدعم والكميات اللازمة من البطاطين وصرف الإعانات العاجلة اللازمة للحالات، ودور مديرية التموين لتوفير السلع الغذائية، والخبز للمتضررين.

وجه محافظ الفيوم خلال كلمته الشكر لقوات الدفاع الشعبي والعسكري لما يبذلوه من جهد خلال فعاليات التدريب المشترك لمواجهة الأزمات والكوارث، كما وجه مديري المديريات سرعة اتخاذ الاجراءات التي من شأنها السيطرة على مجريات الأزمات، وكيفية الإستفادة والتعلم من الأزمات السابقة، والعمل على الإجتهاد ووضع الحلول لتلك الازمات، وكيفية استفادة طلبة جامعه الفيوم من خلال مشاهدة ما يتم على أرض المحافظة من اجتهاد والاستعداد للازمات بمختلف اشكالها.

وأكد المحافظ، أن الأزمات دائمًا اختبار لكل اجهزة الدولة وكيفية التعامل معها، مضيفًا أن ماحدث من أزمات بالمحافظة مثل السيول التي لم تحدث منذ اكثر من 20 عاما، وتداعيات ازمة كورونا بالمحافظة، تم السيطرة عليها واحتوائها من خلال كفاءة الجهاز التنفيذي للمحافظة.

حضر الفعاليات اللواء أيمن الليثي مساعد مدير أمن الفيوم، والمستشار العسكرى للمحافظة، والمهندس أيمن عزت السكرتير العام المساعد، وعدد من أعضاء اللجنة المشرفة على التدريب، ومديرى المديريات ورؤساء الهيئات، ورؤساء الوحدات المحلية لمجالس المدن.