أبو عاصي عن وثيقة تأمين الزوجة: حلال حتى ولو لم تكن في عهد سيدنا محمد (فيديو)

بوابة الفجر
أباح محمد سالم أبو عاصي، عميد كلية الدراسات العليا الأسبق بجامعة الأزهر الشريف، وثيقة تأمين الزوجة، قائلًا " حلال حتى ولو لم تكن في عهد سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم".

وقال "عاصي" خلال لقائه مع الشيخ خالد الجندي ببرنامج "لعلهم يفقهون" المذاع على فضائية "دي ام سي" اليوم الأحد: "من يقول أن أيًا مما لم يفعله الرسول في عهده هو بدعة، مخطئ، فالبدعة كما عرفها الإمام الشاطبي هي تضيقة في الدين مخترعة يقصد في السلوك عليها المبالغة في التعبد لله".

وأضاف "البدعة هي كل ما يحدث تخلل في جوهر الدين وبنيته، إنما كل حكم يحقق مصلحة للناس ليس من البدعة حتى لم يكن صورته في عهد المصطفى أو الصحابة، فقد فتحت أبواب تسمى بالمصلحة المرسلة وهذا ما يتماشى مع تطورات الحياة".
اقرأ أيضًا..

قال الدكتور محمد سالم أبو عاصي، عميد كلية الدراسات العليا الأسبق بجامعة الازهر الشريف، إن الفقيه له خصائص تتمثل في أنه لا يقنط الناس من رحمة الله، ولا يرخص للناس في حرمات الله، ولا يأمن الناس من مكر الله.

وأضاف "أبو عاصي" أن الفقيه هو ميزان مع الشرع مثل الشعرة، يقول عن الحرام البين القاطع حرام والعكس"، مستطردًا أن الإمام سفيان الثوري يقول: " إنما العلم عندنا الرخصة من ثقة، وأما التشديد فيحسنه كل أحد"، منوهًا بان الأحكام الشرعية مبنية على أصول وعلى علم، وليس الدين مبنيًا على عواطف الناس، فعند الحديث في الشرع يجب أن يكون الحديث بناءً على دليل من الكتاب والسنة والقياس والمصلحة، وعدم التلاعب للسير مع اتجاه الجمهور واتباع أهوائهم.