"سد النهضة وملفات القارة السمراء".. تفاصيل القمة المصرية السودانية بين السيسي وسلفا كير

بوابة الفجر

شهدت جلسة المباحثات الثنائية بين الرئيس عبد الفتاح السيسي والرئيس سلفا كير، التطرق لتعزيز العلاقات بين البلدين في كافة المجالات الاقتصادية والسياسية، وكذلك الملفات الإقليمية.

ويرصد "الفجر"، كل ما تريد معرفته عن جلسة المباحثات الثنائية بين الرئيسين عبد الفتاح السيسي وسلفا كير.

مباحثات ثنائية
عقد الرئيس عبد الفتاح السيسى، جلسة مباحثات ثنائية مع رئيس جنوب السودان بالقصر الجمهوري، أعقبتها جلسة مباحثات موسعة بحضور وفدى البلدين، 

ورحب الرئيس سلفا كير بزيارة الرئيس إلى جوبا، واصفًا إياها بالتاريخية، حيث تعد الأولى من نوعها لجنوب السودان منذ استقلاله، مشيدًا بالجهود المصرية المخلصة والساعية نحو المساهمة في تحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان وتقديم كل سبل الدعم له وتوفير المساعدات الإنسانية.

المجالات المشتركة
وأكد الرئيس سلفا كير، وجود آفاق رحبة لتطوير التعاون بين البلدين الشقيقين في العديد من المجالات، لاسيما على الصعيد الاقتصادي.

وأعرب عن تطلع بلاده إلى زيادة نشاط القطاع الخاص المصري في جنوب السودان، وحرص بلاده على توفير كافة التسهيلات والمناخ الداعم لذلك، مع التأكيد على التقدير لما تقدمه مصر من دعم فني وبرامج بناء القدرات والتدريب على مدار السنوات الماضية للكوادر من جنوب السودان في شتى المجالات المدنية والعسكرية، وما يعكسه ذلك من عمق العلاقات بين البلدين.

مفاوضات سد النهضة
وناقش الرئيس عبد الفتاح السيسي ونظيره الجنوب سودانى سيلفا كير، موضوع مياه النيل، وآخر المستجدات فيما يتعلق بمفاوضات سد النهضة، حيث تم التوافق حول أهمية التوصل إلى اتفاق قانوني ملزم ومتوازن حول ملء وتشغيل سد النهضة، مع تعزيز التعاون بين دول حوض النيل على نحو يُحقق المصالح المشتركة لشعوب كافة دولة وتجنب الإضرار بأي طرف.

ملفات إفريقيا
 وتابع الرئيس، أن مباحثاتهما تناولت تبادل وجهات النظر حول العديد من القضايا الإقليمية والدولية الراهنة ذات الاهتمام المشترك، لا سيما التطورات الجارية في منطقة القرن الأفريقى وشرق أفريقيا ذات الأهمية الاستراتيجية، وكيفية العمل على احتواء تداعياتها المحتملة على المنطقة.

وتعتبر جوبا هي العاصمة الأولى لجمهورية جنوب السودان وأكبر مدنها، تقع على النيل الأبيض وكانت قبل الانفصال عن الشمال عام 2011 تعدّ عاصمة ولاية وسط الاستوائية.

وكان السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية، صرح بأن زيارة الرئيس إلى جنوب السودان، والتي تعد الأولى من نوعها، ستشهد عقد قمة مصرية - جنوب سودانية، ستتناول مناقشة مختلف الملفات المتعلقة بالتعاون المشترك بين البلدين وسبل تعزيز العلاقات الثنائية، خاصةً على الصعيد الاقتصادي والتنموي، بما يسهم في تحقيق مصالح البلدين الشقيقين وذلك في إطار الإرادة القوية المتبادلة لتعزيز أطر التعاون بينهما.

واستفبل سلفا كير رئيس جنوب السودان الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدى وصوله بمطار جوبا الدولي.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا