بعد اغتيال العالم النووي الإيراني "زاده".. شاهد توقعات عمرو أديب

بوابة الفجر
عقب الإعلامي عمرو أديب، على اغتيال المدير الأول للبرنامج النووي الإيراني محسن فخري زاده، قائلا: "العملية نفذت بطريقة غريبة"، حيث جاءت قوة إلى داخل طهران، قتلت 4 من حراس "زاده" ثم قتلته هو شخصيا.

وأضاف "أديب"، خلال برنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، "العملية دي هيطير فيها رقاب"، متوقعا أنه سيتم ابعاد مسئولين كبار في طهران، حيث لن تمر هذه العملية مرور الكرام، معلقا: "عمليتين كبار في طهران، وكأنها خرابة"، حيث يعيش الإيرانيين حالة من الغضب الشديد، خاصة وأن هذه العملية نفذت داخل طهران.

وأشار إلى أن "زادة" كان مرافقه حرس شديد، وتحركاته لا يعلمها أحد، ومع ذلك تم تنفيذ عملية اغتياله، منوها بأن هذه العملية مؤلمة للإيرانيين بقدر ألم عملية قاسم سليماني، متسائلا: "هل سيكون هناك انتقام إيراني؟".