رئيس الأسقفية: مصر تخطو نحو التنمية وستكمل بنائها بعقول الشباب

بوابة الفجر
استضاف مشروع معًا من أجل تنمية مصر شباب الإسكندرية من مناطق العجمى والرأس السوداء والمنشية وستانلى، فى زيارة لمجمع الأديان بالقاهرة بمنطقة مصر القديمة وتلاها رحلة نيلية وذلك وفقا لبيان رسمي من الكنيسة الأسقفية. 

من جانبه،اجتمع المطران منير حنا بالشباب في نهاية الزيارة وشاهدوا سويا فيلما وثائقيا عن أنشطة المشروع. 

وقال المطران منير حنا رئيس أساقفة إقليم الأسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية: إن مصر الآن تنمى المجتمع بكل قوتها فتعمل على تنمية قطاعات الصناعة والتجارة والزراعة والتنمية المحلية من بناء الطرق والكبارى والمدن الجديدة. 

واستكمل: تذكروا بدون بناء الإنسان لن تنمو مصر لذلك علينا تنمية عقولنا من خلال التركيز على أخلاق الشباب ومحبة الوطن وزيادة انتماء الشباب لوطنهم الغالى مصر والمشاركة فى بناء المجتمع بسواعدهم. 

بدأ اليوم بزيارة شباب مجتمع الإسكندرية لمجمع الأديان بمنطقة مصر القديمة سويا مسلمين ومسيحيين بداية بجامع عمرو بن العاص ثم بعد ذلك كنيسة العذراء قصرية الريحان، كنيسة الشهيد أبى سرجة، الكنيسة المعلقة. 

واختتم اللقاء بصورة جمعت رئيس الأساقفة المطران منير حنا بشباب المشروع.

شارك الشباب فى مناقشة مع المطران منير عن كيفية تنمية عقول الشباب وجاءت الإجابات تتحدث عن بناء النفس من خلال تقوية سواعدنا للعمل ورفع دور الأخلاق بالمجتمع، عدم التفرقة بين العقائد المختلفة لأننا أبناء وطن واحد وباختلاف اوتارنا نعزف لحن واخد لمصر بلدنا وأيضا التعايش وقبول الآخر لأننا جميعا خلق الله.

يقام المشروع تحت رعاية إقليم الكنيسة الأسقفية الأنجليكانية فى مصر وشمال إفريقيا والقرن الإفريقى ومؤسسة مصر الخير.

من المقرر أن يشمل المشروع على مجموعة من المبادرات والفعاليات فى محافظات القاهرة، والإسكندرية، والمنيا ومدينتي السادات ومنوف بمحافظة المنوفية.

يهدف المشروع إلى إقامة علاقات وصداقات قوية وحقيقية بين الشباب، وتنمية قدراتهم ورفع الوعى الثقافى والحضارى لديهم، بالإضافة إلى اشتراك المتدربين معا فى تنفيذ مبادرات عملية تعود بالنفع على مجتمعاتهم المحلية، بهدف الوصول إلى درجة من التكامل وجودة العمل عن طريق التواصل مع الهيئات الحكومية ومنظمات المجتمع المدنى التى تعمل فى ذات الاتجاه الذى ترتبط به مبادرتهم