كوريا الجنوبية تسجل أعلى مستوى من إصابات كورونا منذ 9 أشهر

كوريا الجنوبية وكورونا
كوريا الجنوبية وكورونا

سجلت كوريا الجنوبية، اليوم الجمعة، أكثر من 500 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا لليوم الثاني على التوالي، وهو مستوى لم تشهده منذ نحو تسعة أشهر.

 

ودفع انتشار موجة ثالثة من الإصابات في جميع أنحاء البلاد، السلطات إلى العمل على توفير المزيد من أسرة المستشفيات.

 

وجاء تسجيل 569 إصابة بعد يوم من وصول الأرقام إلى أعلى مستوى لها منذ السادس من مارس عندما كانت كوريا الجنوبية تعاني من أول موجة لانتشار الوباء.

 

وحذر رئيس الوزراء تشونج سي- كيون، من أن الإصابات اليومية قد تصل إلى ألف إصابة وتتسبب في أزمة أكبر تشمل نقص أسرة المستشفيات، إذا لم تتمكن إجراءات التباعد الاجتماعي وغيرها من القيود في وقف انتشار العدوى.

 

وقال تشونج في اجتماع بشأن التعامل مع تفشي الوباء، إن "الوضع خطير للغاية حيث أبلغت جميع المدن والأقاليم، وخاصة جميع مناطق سول وعددها 25، عن تسجيل حالات جديدة".

 

وأعادت الحكومة فرض قواعد التباعد الاجتماعي الصارمة على العاصمة سيئول والمناطق المحيطة بها هذا الأسبوع، ووضعت قيودا على تناول الطعام بالخارج والمراسم الدينية والترفيه الليلي. وجاءت هذه الخطوة بعد شهر من تخفيف قيود مماثلة لدى انحسار الموجة الثانية من الإصابات.

 

وبلغ إجمالي حالات الإصابة بالفيروس في كوريا الجنوبية 32887 والوفيات 516 حتى الآن.