انتصار السيسي تكشف عن شعورها أثناء ثورة 30 يونيو (فيديو)

بوابة الفجر
قالت السيدة انتصار السيسي، قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه أصابها شعور مختلط بين الفرح والخوف في ثورة 30 يونيو، متابعة: "يوم 30 يونيو كان أصعب يوم في حياتي".

وأضافت السيدة انتصار، خلال لقائها مع الإعلامية إسعاد يونس، على فضائية "dmc"،: "كنت ما بين الفرحة بإن ده يوم جميل، والخوف على أسرتي"، معلقة: "كان يوم فيه مشاعر متلغبطة".

وقالت السيدة انتصار السيسي، قرينة الرئيس عبد الفتاح السيسي، إن رياضتها المفضلة هي المشي، متابعة: "ببنزل أنا والرئيس بعد صلاة الفجر نتمشى"، مستكملة: "يومه بيبدأ بعد الفجر ومش بينام تاني".

وتابعت "السيسي"، خلال لقائها مع الإعلامية إسعاد يونس، على فضائية "dmc"،: "بحب دايمًا أتواصل مع ولادي وأحفادي وباخد منهم طاقة إيجابية".

وأضافت: "أكثر حاجة بتفرحني هي فرحة الأهالي بالمشروعات زي مشروع الأسمرات، أي حاجة جديدة تفرح الناس أنا ببقى سعيدة جدًا بيها".

واستكملت: "وبسعد جدًا بالناس وهي مبسوطة بالطرق والكباري الجديدة، بيحسسني إن الحاجة إللي السيسي كان نفسه يعملها اتحققت والناس بتستفيد بيها".

وقالت السيدة انتصار السيسي،: "والد الرئيس إنسان جد طول عمره، وكان بيدير محلات كتير في خان الخليل إدارة رائعة، وولاده أخدوا منه الالتزام".

وأضافت أنه كان هناك اتفاق بينها وبين الرئيس على معاملة أبنائهم، متابعة: "الولاد كانوا بيعملوله ألف حساب؛ وهو كان شديد على الصبيان، وكان مش متواجد معانا طول الوقت، ولكن دايمًا كانوا خايفين يزعل منهم".

وتابعت: "ولادي وكل ولاد البيت كانوا بيتجمعوا في الإجازات، وكان بيعملنا برنامج في الإجازة ويتمشى بينا بعد الفجر، وكان بيعلمهم حب الرياضة".

واستكملت: "كان دايمًا بيدلع كل بنات البيت على قد ما كان فيه شدة، كان بنات البيت بيتجمعوا عندنا، كان بيقول البنت لازم تاخد حنية لأنها بعد كده هي إللي هتفتح البيت".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا