أخصائية تغذية علاجية توضح مفهوم عملية تكميم المعدة

بوابة الفجر
قالت الدكتورة ريهام العراقي، أخصائية التغذية العلاجية، إن عملية تكميم المعدة أو “استئصال المعدة العمودي" تعتبر الإجراء الأكثر شيوعًا لفقدان الوزن في جميع أنحاء العالم وتعتمد العملية على تقليل حجم المعدة بشكل كبير عن طريق إزالة الجزء الجانبي الذي يتم إجراؤه باستخدام الجراحة المتقدمة بالمنظار.

وأضافت "العراقي"، خلال لقائها مع الإعلاميتين ليلي عز العرب وياسمين فهمي، ببرنامج "إحنا الستات"، المذاع على قناة ten، اليوم الأربعاء، أنه على الرغم من تقليل حجم المعدة إلا أن العملية لا تعمل على تغيير اتجاه سير الطعام في المعدة أو الأمعاء أو التقليل من حجم عملية الهضم، وهو ما يعني أن جميع العناصر الغذائية بما في ذلك الفيتامينات والمعادن والبروتين سيستمر امتصاصها بشكل طبيعي في الجسم، قائلة: "ببساطة يقلل من قدرة المعدة من حوالي 1.5 لتر من الطعام والسوائل إلى حوالي 200 مل".

وتابعت: "عادة يمكن لمرضى عملية تكميم المعدة تناول من 4-6 وجبات صغيرة يوميًا، وهي في الواقع الطريقة المثالية لتناول الطعام، ويوصي أخصائيو التغذية وعلاج السمنة والنحافة بوجبات صغيرة متكررة كوسيلة لتجنب التقلبات الكبيرة في مستويات الأنسولين وتحقيق كمية أكبر من السعرات الحرارية كجزء من نمط الأكل الصحي".