وزير الكهرباء : إضافة 47 مركز تحكم لرفع مستوى جودة الأداء ضمن خطة تطوير شركات التوزيع

وزير الكهرباء
وزير الكهرباء

إستقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة Dr.Bernd Siegfried  مدير مكتب بنك التعمير الألمانى بالقاهرة ، وذلك لبحث سبل دعم وتعزيز التعاون بين قطاع الكهرباء والبنك .

أشاد الدكتور شاكر بالعلاقات المتميزة بين قطاع الكهرباء والبنك حيث تعد مشاركة بنك التعمير الألمانى فى تمويل مشروعات القطاع ثقة ًفى نجاح قطاع الكهرباء فى إدارة مشروعاته على أرض مصر والتي تجلت بوضوح خلال العقود الماضية.

أشار شاكر إلى استراتيجية القطاع للتوسع فى مشروعات الطاقة المتجددة وتشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى هذا المجال حيث يلعب القطاع الخاص دوراً هاماً في تحقيق أهداف الإستراتيجية الوطنية للطاقة المتجددة 2035، وتستهدف هذه الاستراتيجية وصول بنسبة مشاركة الطاقات المتجددة إلى ما يزيد عن 42% بحلول عام 2035 ويتم حالياً  إجراء الدراسات اللازمة لزيادة هذه النسبة.

وأكد شاكر على الإهتمام الذى يوليه القطاع لإيجاد حلول متكاملة بدخول القدرات المضافة من الطاقات المتجددة فى الشبكة وتحقيق تكامل بينها وبين مصادر الطاقة المختلفة الأخرى .

رحب شاكر بالتعاون مع البنك من أجل الاستفادة من خبراتهم في مشروعات الطاقة الجديدة والمتجددة التي تعد مصدراً من مصادر بدائل الطاقة وخاصة طاقة الرياح والشمس وكذلك إستخدام الطاقة المتجددة فى تحلية المياه حيث تم التطرق لإحتياجات مصر المستقبلية من كميات المياه المحلاه .

وأكد شاكر على الإهتمام الذى يوليه  القطاع لتنفيذ كافة مشروعات التطوير بكفاءة وجودة عالية مشيراً إلى ما يقوم به القطاع من تطوير شبكتى النقل والتوزيع والتحول إلى الشبكات من شبكة نمطية إلى شبكة ذكية وخاصة بعد زيادة نسبة مشاركة الطاقة المتجددة على الشبكة الكهربائية القومية ،

وأشار شاكر  إلى الإهتمام الكبير والجهود التى يقوم بها قطاع الكهرباء لتدعيم شبكات توزيع الكهرباء لرفع مستوى الخدمة المقدمة للمواطنين لأعلى مستويات الجودة وتطوير مراكز التحكم والتى تقوم به الوزارة بالفعل ضمن خطط تطويرها حيث من المخطط إضافة حوالى 47 مركز تحكم لرفع مستوى جودة الأداء وطبقاً لتطور شركات التوزيع تم البدء بحوالى 15 مركز تحكم .

وأشار شاكر إلى إهتمام القطاع بمشروعات الضخ والتخزين حيث يتم حالياً اتخاذ الإجراءات اللازمة لإنشاء أول محطة على مستوى الشرق الأوسط لتوليد الكهرباء من المحطات المائية باستخدام تكنولوجيا الضخ والتخزين لزيادة إمكانية تكامل الطاقات المتجددة مع الطاقات المائية لتعظيم الاستفادة من مشروعات الطاقات المتجددة ، مؤكداً على إمكانية التعاون مع البنك فى توفير الدراسات الخاصة بإستخدام طرق جديدة لتخزين الطاقة وخاصة مع زيادة نسبة مشاركة الطاقات المتجددة .

وأكد على إهتمام وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة بمشروعات الربط الكهربائى مع دول الجوار مشيراً إلى الربط مع الأردن وليبيا والسودان وكذلك الربط مع قبرص واليونان حتى تصبح مصر مركز إقليمى لتبادل الطاقة مع أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وأشاد ممثل البنك بالإنجازات التى نجح قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى فى تحقيقها معربين عن رغبة البنك  فى تعزيز التعاون مع قطاع الكهرباء فى مختلف مجالات الكهرباء وخاصة فى مجال الطاقة المتجددة ، والشبكات الذكية ، ، وكذلك مجالات تحسين كفاءة الطاقة ،

وأعرب ممثل البنك أيضاً عن إستعدادهم فى تقديم خبراتهم  ودراساتهم فى مجالات تحلية المياه بإستخدام الطاقة المتجددة وتحقيق التكامل بينهما و تخزين الطاقة وإستخدام البطاريات اللازمة لذلك.

كما أشاد بما يمتلكه قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة المصرى من خبرات كبیرة  فى كافة المجالات،

وأعرب عن رغبة البنك في زيادة حجم الاستثمار على أرض مصر وزيادة حجم التعاون بين قطاع الكهرباء المصرى والبنك فى كافة المجالات .

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا