متحدث الرئاسة عن كورونا: "إن شاء الله الازمة تعدي على خير"

بوابة الفجر
قال السفير بسام راضي، المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن كلمة الرئيس جاءت استباقية مع قرب فصل الشتاء والموجة الثانية من كورونا، مؤكدًا أن الرئيس وجه اليوم بتدعيم اللجنة العليا القومية المخصصة للقاحات فيروس كورونا واللقاحات بحيث تكون في حالة انعقاد دائم خلال الفترة القادمة للوصول لقرار نهائي خلال اسبوع أو عشر ايام فيما يخص اللقحات حيث يتم التعاقد على أنسب اللقحات في الاسبوع الاول من ديسمبر.

وتابع "راضي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "كلمة أخيرة"، المذاع على فضائية "on"، مساء الثلاثاء، أن الرئيس السيسي أكد أن اللقاح لن يكون جاهزًا إلا في منتصف العام القادم لكن التعاقد يبدأ من الان ".

وحول ألية التعاقد على اللقاح، قال راضي: " جاري البحث من خلال اللجنة القومية لعرض الامر بشكل متكامل على الرئيس خلال اسبوع إلى عشرة ايام على الاكثر ".

وحول السيناريوهات المحتملة " ما تم عرضه في اجتماع اليوم هو عرض شامل لما يحدث في مصر، وكيفية التعامل معه من كافة الجوانب سواء جاهزية المنظومة الطبية بكافة عناصرها من مستشفيات واطقم طبية بالإضافة لاستخلاص التجارب والدروس الاستفادة أهمها الالتزام الشخصي من قبل المواطن، حيث أنه عنصر مهم للوقاية، خاصة أن الاصابات اثناء العرض في إجتماع اليوم للفترة الماضية، ثبت أنها زادت في الاعياد والاجازات الرسمية خاصة العيدين الاضحى والفطر، ومن ثم جاءت كلمة الرئيس التي وجهها وأكد أن الاجراءات الاحترازية الشخصية هي اللقاح الفعال ".

ولفت إلى أن الالتزام بالإجراءات الاحترازية سيجنب الحكومة اتخاذ اجراءات شديدة حول أزمة كورونا مثل الغلق، ولكن هناك سيناريوهات عدة وفقًا للمجريات الأمور، معقبًا: "إن شاء الله الازمة تعدي على خير".