كيف ردت التعليم على شائعة تعليق الدراسة 28 نوفمبر الجاري؟

بوابة الفجر

في ضوء ظهور الموجة الثانية من فيروس كورونا المستجد، كثرت الشائعات حول تعليق الدراسة وإلغاء الامتحانات، لكن وزارة التربية والتعليم، كشفت الحقائق ونفت الأمر برمته.

ويرصد "الفجر"، تعليق وزارة التربية والتعليم حول تعليق الدراسة وإلغاء الامتحانات.

تعليق الدراسة
نفى هانى يونس المستشار الإعلامى لمجلس الوزراء، على صفحته الشخصية على الفيس بوك صحة ما يتم تداوله بشأن تعليق الدراسة والمؤتمرات والفعاليات بداية من 28 نوفمبر الجارى. 

الدراسة مستمرة
وأكد الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، أن الدراسة مستمرة ولن تتوقف، والامتحانات ستعقد في موعدها في يناير المقبل، وفق المواعيد المحددة في الخريطة الزمنية للعام الدراسى الجاري.

وتابع أن الوضع الحالي لا يقودنا إلى قرار بإغلاق المدارس، ونتبع الإجراءات والضوابط الاحترازية والأحوال منتظمة، مشيرا إلى أنه لا يمكن إغلاق المدارس وحدها، ولكنه إذا أصبح هناك إغلاق تام في الدولة، فالوزارة مستعدة للدراسة أون لاين.

وترددت شائعات بشأن إلغاء امتحانات الفصل الدراسي الأول بالجامعات والمعاهد للعام الدراسي الحالي واستبدالها بأبحاث، لذا تواصل المركز الإعلامى لمجلس الوزراء مع وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي نفت تلك الأنباء.

وأكدت كافة الجامعات والمعاهد على أتم الاستعداد لإجراء الامتحانات وفقًا لنظام التعليم الهجين سواء ورقيًا أو إلكترونيًا من خلال المنصة التعليمية، مع الالتزام بتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية في ظل أزمة كورونا.

كما انتشرت أنباء بشأن صدور قرار بإلغاء امتحانات "الميدتيرم" بالجامعات تزامنًا مع الموجة الثانية لفيروس كورونا، لكن وزارة التعليم العالي، أكدت أنه لم يتم إصدار أي قرارات في هذا الشأن، مُشددةً على عقد الامتحانات في مواعيدها المقررة.

وهناك لجان متابعة يومية للوقوف على الوضع الصحي للطلاب في الجامعات على مستوى الجمهورية، وكذلك يتم التشديد على الجميع بضرورة الاستمرار فى تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية من خلال الالتزام بالتعقيم وارتداء الكمامات، مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعى بين الطلاب، إلى جانب متابعة جاهزية كافة المستشفيات الجامعية، وإمدادها بالمخزون الاستراتيجى من الأدوية والمستلزمات الطبية لمواجهة فيروس كورونا، وذلك فى إطار حرص الدولة على الحفاظ على صحة وسلامة الطلاب وكافة أفراد المنظومة التعليمية.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف الذكية.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا