كشف غموض غياب فتاتين بشبين القناطر

أرشيفية
أرشيفية
تمكنت أجهزة الأمن بالقليوبية، من كشف غموض واقعة غياب فتاتين بقرية كفر طحا مركز شبين القناطر، والتي أثارت رواد التواصل الاجتماعي، خلال الأيام الماضية، حيث تبين أن أحد الفتيات قررت الهرب مع حبيبها بمحافظة الدقهلية، واصطحبت الأخرى معها. 

وتمكنت أجهزة الأمن بالمحافظة، بالتعاون مع مديرية أمن الدقهلية من استعادتهما وتسليمهما لأسرتيهما، والتعهد بحسن رعايتهما، تحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق، وأمرت بتسليم الفتاتين لأسرتيهما وكف البحث عنهما. 

كان اللواء فخر الدين العربي مدير أمن القليوبية، قد تلقى إخطارًا من المقدم محمد فتحي رئيس مباحث مركز شبين القناطر، بورود بلاغ بغياب "أ.ح.م" 17 عامًا، عاملة بمصنع ملابس، دائرة المركز، ومقيمه كفر طحا، و"إ.ح.م" 17 عامًا، عاملة بذات المصنع، ومقيمة ذات الناحية، حيث خرجن من منزلهن بتاريخ 19 نوفمبر الجاري متجهتان للمصنع محل عملهن، ولم تعودا، ولم يشتبه في غيابهما جنائيا، حيث تبين من الفحص المبدئي خروج الفتاتين للتنزه. 

تشكل فريق بحث قاده اللواء حاتم حاد مدير إدارة البحث الجنائي بالقليوبية، والعميد خالد محمدي رئيس مباحث القليوبية، وبالفحص وجمع المعلومات عن الواقعة، تبين وجود علاقة عاطفية بين الأولى وأحد الأشخاص، ويدعى "خ.ر.م" 20 عامًا، فلاح، ومقيم مركز نبروه بمحافظة الدقهلية، وسابقة تقدمه لخطبتها ورفضه من قبل اهليتها وفي الآونة الأخيرة تقدم أخر لخطبتها ولاقى قبول أسرتها، مما دفعها لترك المنزل لرفضها الأمر واصطحاب صديقتها الثانية والتوجه لسالف الذكر والإقامة لديه والعمل رفقته بمزرعة تربية الماشية التي يعمل بها والكائنة بناحية سكنه. 

بالتنسيق وأمن الدقهلية، جرى استهداف مكان تواجد المتغيبتان، واصطحابهما والمذكور لديوان المركز وبسؤالهما رددتا مضمون ما أسفر عنه الفحص.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا