مدير مدرسة يتهم معلمًا بالتحرش بالطالبات وابتزازهن بصور غير لائقة

أرشيفية
أرشيفية
قال محمد عبدالعاطي، مدير مدرسة فيشا الكبرى التجارية بالمنوفية، إن هناك طالبتان اعترفتًا بأن هناك مدرسًا تحرش بهما، وأجبرهما على الدروس الخصوصية بالمخالفة لقرار مجلس الوزراء. 

وتابع "عبدالعاطي"، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي وائل الإبراشي، ببرنامج "التاسعة"، المذاع على الفضائية "الأولى"، مساء الاثنين، أن المدرس حصل على صور شخصية للطالبات من على هواتفهن، لإجبارهن على الدروس الخصوصية، ومنعهن من الذهاب إلى أي مدرس آخر. 

ولفت مدير مدرسة فيشا الكبرى التجارية بالمنوفية، إلى أنه يعمل على نشر الأخلاقيات مرة أخرى للمدرسة، معقبًا: "إحنا كنا حاصلين على كأس الجمهورية بين المدارس التجارية خلال السنوات السابقة". 

من جانبه قال محمد علي، المدرس المتهم بالتحرش بالطالبات، خلال نفس المداخلة، إن الحديث على إجباره الطالبات على الدروس وقت الدراسة أمر غير صحيح على الإطلاق، معقبًا: "الدراسة دلوقتي 3 أيام، والحديث على أني قمت بالتحرش بالطالبات أمر غير صحيح، ومدير المدرسة هو من حرض بعض الطالبات على تقديم شكوى ضدي وتوجيه الكثير من الاتهامات الباطلة لي".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا