منظمة الصحة العالمية تكشف مفاجأة عن الجائحة القادمة (فيديو)

منظمة الصحة العالمية
منظمة الصحة العالمية
شددت الدكتورة مها طلعت، مستشار إقليمي وحدة الوقاية من العدوى بمنظمة الصحة العالمية، على ضرورة تقنين تناول المضادات الحيوية، نظرا لخطورتها، وما قد تؤدي إليه من خطر على صحة الإنسان.

وأشارت "مها"، خلال لقاء خاص عبر "سكايب" ببرنامج "الحكاية" المذاع عبر فضائية "إم بي سي مصر"، مساء الإثنين، إلى أن الجائحة القادمة ستكون جائحة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية، لافتا إلى أن المضادات الحيوية لا تعالج الفيروسات، وإنما تعالج فقط البكتيريا.

وأوضحت مستشار إقليمي وحدة الوقاية من العدوى بمنظمة الصحة العالمية، أن الإفراط في تناول المضاد الحيوي قد يؤدي إلى تحور البكتيريا، ومن ثم المضاد الحيوي قد لا يفيد في العلاج.

إلى ذلك، حذر عمر أبوالعطا، مسؤول الترصد بمنظمة الصحة العالمية، من خطورة الإفراط من تناول المضادات الحيوية، متوقعًا أنه مع حلول عام 2050 سترفع أعداد الوفاة بسبب المضادات الحيوية وتصل إلى 10 ملايين حالة وفاة سنويًا. 

وقال "أبوالعطا" خلال تصريحات سابقة، إنه بعد فترة تعتاد البكتيريا على المضادات الحيوية ويصبح غير ذو فعالية عليها.

وأضاف: "لابد من الالتزام بالمدة الزمنية التي يحددها الطبيب لتناول المضادات الحيوية دون زيادة أو نقصان لأن تقليل المدة قد يجعل البكتيريا يحدث لها خمول ولكن من الممكن أن تنشط مرة أخرى ويصبح لها مقاومة".

وتابع: "أما زيادتها عن المعدل المطلوب يتسبب في قتل البكتيريا المفيدة الموجودة في الجسم، ولذلك لا تؤخذ المضادات الحيوية إلا بإشراف الطبيب".

وأكد، أن هناك أدلة إرشادية للتوعية بخطورة المضادات الحيوية، لافتًا إلى أن الإفراط في استخدامها قد يؤدي إلى زيادة البكتيريا الضارة.

وأوضح مسؤول الترصد بمنظمة الصحة العالمية، أن هناك خطة لمواجهة الإفراط في استخدام هذه المضادات، مستطردًا: "نسعى لمشاركة القطاع الخاص في حملة التوعية بخطورة هذه المضادات".

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا