زوجة سفاح الجيزة تكشف لأول مرة عن معلومات جديدة عن حياته

بوابة الفجر
Advertisements
نفت فاطمة الزهراء زوجة سفاح الجيزة " قذافي فراج"، أن تكون قد طلقت من قبل المتهم، مؤكدة أنها لازالت على ذمته حتى الان، معقبة: "للأسف كل القرف الي إحنا فيه دلوقتي بسبب قذافي وسيرة قذافي".

وتابعت زوجة سفاح الجيزة، خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامية لميس الحديدي، ببرنامج "كلمة أخيرة "، المذاع على فضائية "ON"، مساء الأحد،: " كنت بشك فيه في بعض الأوقات في البيزنس اللي كان بينا، حيث كنا نشاركه في بعض المبالغ المالية، حيث بدأت في النقصان، وكان وقتها يلقي باللائمة على العاملين في المكتبة، لكن بالنسبة لكونه سفاح لم تحدث لي أمور غريبة في بعض الاحيان، حتى دخول أحد الأشخاص لحياتنا وأكاد أجزم أن هذا الدخيل مزروع علينا لتدمير حياتنا من قبل أطراف معينة.

وكشفت أن هناك تصرفات غريبة للسفاح أثناء وجوده معها، كانت عبارة عن مكالمات غريبة من بعض السيدات اللاتي يطلبن منه مالًا، قائلة: "عمري ما شكيت أنو بينو وبين أختي علاقة، مش عشان أنها أختي لكن بحق ربنا لا".

وأضافت: "هكشفلكم لأول مرة معلومات أنوا كان موجودة معانا حتى التاسع من أكتوبر عام 2016، وخرج الصبح وكان مقيم في شقة والدتي في شارع المستشفي، وجعلني أمكث مع والدتي لرعايتها برفقة إبنتي، واقام معنا وطلب تناول مأكولات معينة وبالفعل جهزناها على الغداء، وهوا خارج قال هجيب علبة اللبن، لم يعد منذ التاسع من أكتوبر 2016 "، مؤكدة أن نزوله بهذا التاريخ كان بسبب مكالمة تلقاها من شخصية معينة وهي سيدة برفقة رجل.