الباز عن شائعات نقص أدوية كورونا: نواجه أخطر أنواع الأعداء

بوابة الفجر
Advertisements
أكد الدكتور محمد الباز، أن الدولة المصرية تواجه أحط أنواع الأعداء، مشيرا إلى أن جماعة الإخوان الإرهابية تستغل مصيبة عالمية مثل فيروس كورونا، وتحاول استخدامها لتحقيق أهداف سياسية.

وقال، خلال برنامجه "آخر النهار" المُذاع على قناة "النهار"، إن الإخوان روجوا إلى أن الحكومة المصرية عاجزة عن توفير المستلزمات الطبية لعلاج مصابي كورونا.

وشدد "الباز"، على أن هناك لجنة إدارة أزمات منعقدة طوال الـ24 ساعة لمتابعة المستلزمات الطبية في المستشفيات الحكومية، وهناك حالة تدريب للاطقم الطبية، وهناك تصريح واضح من وزارة الصحة بأننا مستعدون للمرحلة الثانية من كورونا، وأن هناك احتياطي مناسب من المستلزمات الطبية.


أعلنت وزارة الصحة والسكان، أمس السبت، عن خروج 98 متعافيًا من فيروس كورونا من المستشفيات، وذلك بعد تلقيهم الرعاية الطبية اللازمة وتمام شفائهم وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، ليرتفع إجمالي المتعافيين من الفيروس إلى 101783 حالة حتى أمس.

وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشئون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، أنه تم تسجيل 358 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، وذلك ضمن إجراءات الترصد والتقصي والفحوصات اللازمة التي تُجريها الوزارة وفقًا لإرشادات منظمة الصحة العالمية، لافتًا إلى وفاة 14 حالة جديدة.

وقال إنه طبقًا لتوصيات منظمة الصحة العالمية الصادرة في ٢٧ مايو ٢٠٢٠، فإن زوال الأعراض المرضية لمدة 10 أيام من الإصابة يعد مؤشرًا لتعافي المريض من فيروس كورونا.

وذكر أن إجمالي العدد الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا المستجد حتى أمس السبت، هو 112676 حالة من ضمنهم 101783 حالة تم شفاؤها، و6535 حالة وفاة.

وتواصل وزارة الصحة والسكان رفع استعداداتها بجميع محافظات الجمهورية، ومتابعة الموقف أولًا بأول بشأن فيروس "كورونا المستجد"، واتخاذ كافة الإجراءات الوقائية اللازمة ضد أي فيروسات أو أمراض معدية، كما قامت الوزارة بتخصيص عدد من وسائل التواصل لتلقي استفسارات المواطنين بشأن فيروس كورونا المستجد والأمراض المعدية، منها الخط الساخن "105"، و"15335" ورقم الواتساب "01553105105"، بالإضافة إلى تطبيق "صحة مصر" المتاح على الهواتف.