محافظ أسوان: توزيع قافلة تحيا مصر للمساعدات الإنسانية للجمعيات الأهلية وفقاً لضوابط حازمة

بوابة الفجر
Advertisements
تفقد اللواء أشرف عطية محافظ أسوان قافلة المساعدات الغذائية والبطاطين والملابس الجاهزة وأجهزة الغسيل الكلوي المقدمة من صندوق "تحيا مصر" لتوزيعها على الأسر الأولى بالرعاية على مستوى مدن وقرى المحافظة مجانًا وذلك برعاية من الرئيس عبد الفتاح السيسى لمبادرة " نتشارك.. علشان بكره " فى أكبر قافلة إنسانية فى العالم لرعاية مليون أسرة من الأسر الأكثر إحتياجًا بمختلف محافظات الجمهورية إستعدادًا لفصل الشتاء.


وأكد محافظ أسوان على أن القافلة تظهر مدى قدرة مصر على التعامل مع الظروف الإقتصادية الصعبة التى يمر بها العالم أجمع نظرًا لتداعيات جائحة كورونا.


مشيرًا إلى أنه سيتم توزيع المساعدات الغذائية على الأسر الأولى بالرعاية طبقًا لضوابط محددة بشكل منظم ووفقًا للأسماء التى تم حصرها بمنتهى الشفافية لضمان وصول هذه المساعدات إلى مستحقيها حيث يتم تسليمها بمعرفة مديرية التضامن الإجتماعى ثم توزيعها بالتنسيق مع الجمعيات الأهلية على المستحقين بمختلف مراكز ومدن المحافظة.


وشدد اللواء أشرف عطية على ضرورة الرقابة الحازمة ومتابعة آلية التوزيع لضمان عدم إستخدام هذه المساعدات فى أى دعاية إنتخابية أو مصالح خاصة مع عدم تحميل المستفيدين أى مصروفات، بجانب عدم بيعها أو توزيعها ضمن خدمات الجمعيات المنوط بها عملية التوزيع، بالإضافة إلى مراعاة التباعد وعدم التزاحم، وتطبيق الإجراءات الوقائية التى أعلنتها الحكومة للتصدى لفيروس كورونا، وكشف أشرف عطية بأن قافلة صندوق تحيا مصر لمحافظة أسوان. 


شملت 5 سيارات ومقطورة محملة بـ 5 ألاف و885 شنطة دواجن حيث تضم كل شنطة عدد 2 من الدواجن بمتوسط وزن 2،3 كيلو جرام، وأيضًا 2500 شنطة وجبات غذائية تتضمن 5 كيلو أرز و2 كيلو سكر و350 جرام سمن، و700 مللى زجاجة زيت و100 جرام شاى، و1.5 كجم مكرونة، و500 جرام فول فى إطار مباردة " بالهنا والشفا "، لافتًا إلى أن القافلة شملت 5 ألاف و500 بطانية ضمن مبادرة " شتاء آمن " وذلك دعمًا للأسر الأكثر إحتياجًا لمواجهة برد الشتاء القارص.


وقدم اللواء أشرف عطية شكره لرئيس الجمهورية على هذه المبادرة المليونية الإنسانية التى تأتى ضمن سلسلة من المبادرات الهادفة لتقديم أوجه الرعاية والدعم للأسر الأولى بالرعاية، مشيدًا بالدور الذى يقوم به مجلس الوزراء بقيادة الدكتور مصطفى مدبولى وبإشراف من وزارة التضامن الاجتماعي وصندوق تحيا مصر لتنفيذ مثل هذه المبادرات الرئاسية بالتعاون مع جمعيات ومؤسسات المجتمع المدنى بما يصب فى مصلحة المواطن البسيط والأسر الأكثر إحتياجًا.