تحسبًا لموجة ثانية.. محافظ بني سويف يشدًد على الالتزام بإجراءات كورونا بالمصالح الحكومية

بوابة الفجر
Advertisements
أصدر الدكتور محمد هاني غُنيم محافظ بنى سويف تعليماته لجميع المنشآت والمصالح الحكومية من الوحدات المحلية والمديريات بإلزام العاملين بها والمترددين عليها بارتداء الكمامات والالتزام بالتباعد الاجتماعي، وعدم السماح للموظفين والمواطنين بدخولها بدون ارتداء الكمامات،وتنظيم عملية الدخول والخروج من وإلى المنشآت الخدمية، وإعداد تقارير دورية، بالتوازي مع المرور الميداني، للتأكد من تطبيق الضوابط والاشتراطات التي أقرتها الحكومة ضمن خطة الدولة لمواجهة تداعيات فيروس كورونا،.وتحسبًا لما تم رصده من احتمالية حدوث موجة ثانية من الفيروس.

وكلف المحافظ رؤساء المراكز والمدن باستمرار أعمال التطهير والتعقيم بالمنشآت الخدمية والتعليمية ودور العبادة وماكينات الصراف الآلي والشوارع والميادين والمرافق العامة ومواقف السيارات والأسواق،لمجابهة الفيروس والحد من انتشاره، مشددا على استمرار وتكثيف أعمال النظافة بالمدن والقرى ورفع تراكمات القمامة أولا بأول ونقلها إلى المدافن الصحية الآمنة للحفاظ على البيئة، مع أهمية توفير المستلزمات الوقائية لعمال النظافة أثناء أدائهم عملهم،مشيرا إلى أن هذه التوجيهات والقرارات تأتى فى إطار توفير بيئة صحية وآمنة لمنع انتشار الفيروس حرصا على سلامة وصحة المواطنين والعاملين على السواء من خلال الالتزام بكافة الضوابط والإجراءات الاحترازية التي أقرتها وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية.

كما وجه المحافظ بتكثيف حملات التفتيش والمتابعة الميدانية على كافة القطاعات والمنشآت للتأكد من الالتزام بالإجراءات الاحترازية والوقائية لمواجهة انتشار العدوى بالفيروس،فضلًا عن استمرار حملات التطهير والنظافة بصفة يومية بجميع قرى ومراكز المحافظة تحت إشراف رؤساء المدن والقرى المراكز، وذلك ضمن حملات المحافظة المكثفة لنظافة وتطهير الشوارع والميادين والمنشآت الخدمية والحكومية وغير الحكومية والمرافق العامة بالمحافظة حرصًا على سلامة العاملين بها والمترددين عليها،وذلك في إطار التعليمات الواردة من رئاسة مجلس الوزراء ووزارة التنمية المحلية.

وأكد المحافظ على أهمية الالتزام بكافة التدابير الوقائية داخل المدارس،مشددًا على إلزام الطلاب والقائمين على العملية التعليمية بارتداء الكمامات الواقية طوال الوقت وتطهير المكان بصورة دورية، مع التوعية في المدارس يوميًا بإتباع الشروط الصحية،مشيرا إلى تكليفاته لمديرية الأوقاف بتكثيف التوعية المستمرة بدور العبادة وتطبيق كافة القرارات المنظمة داخل المساجد وتوعية رواد المساجد من خطورة الفيروس والالتزام بالإجراءات الوقائية من قبل المواطنين حفاظا على صحتهم وسلامتهم.