الاتحادات تشيد بقرارات اللجنة الأولمبية في أزمة المصارعة

سمر حمزة
سمر حمزة
Advertisements
أشادت الاتحادات الرياضية بالقرارات الصادرة من مجلس إدارة اللجنة الأولمبية المصرية بشأن واقعة المصارعة التي وقعت بين اللاعبة سمر حمزة والمدرب ممدوح فرج.

وأعربت الاتحادات الرياضية عن تأييدها للقرارات التي صدرت من مجلس إدارة اللجنة الأولمبية برئاسة المهندس هشام حطب والتي حافظت على القيم والأخلاق الرياضية وأن هذه العقوبات جرس إنذار لجميع المتواجدين في الوسط الرياضي من لاعبين ومدربين وإداريين ومسئولين بأنه لا تهاون مع الخروج عن النص وأن إستقرار وسمعة الرياضة المصرية لا تهاون فيها وأن قرارات اللجنة الأولمبية في واقعة المصارعة جائت في صالح اللعبة وانتصار للمبادىء والقيم.

كان المركز الأولمبي بالمعادي شهد واقعة مشاجرة بين سمر حمزة لاعبة المصارعة ومدرب منتخبات السيدات ممدوح فرج والتي تم تحقيق فيها من اللجنة الأولمبية والتي قررت :

تغريم اللاعبة سمر حمزه ٥٠ ألف جنيه لما نسب إليها من اتهامات 
ايقاف ممدوح فرج مدرب المصارعة النسائية لمدة عامين وتغريمه ٣٠ ألف جنيه 
إيقاف أحمد ممدوح فرج لمدة عام وتغريمه ٢٠ ألف جنيه 
شطب اللاعب إسلام ممدوح فرج من سجلات اتحاد المصارعة 
توجيه اللوم لمجلس ادارة اتحاد المصارعة لما لقيته لجنة التحقيقات من تقصير واضح.