مصاب من بين كل 6 نواب.. كورونا يجتاح البرلمان التركي

بوابة الفجر
Advertisements
تتعرض تركيا لموجة عنيفة من جائحة كورونا، الذى اجتاح الكثير من دول العالم، فى موجة ثانية، تعد أشرس من الموجة الأولى، التى بدأت فى شهر مارس الماضى، مخلفة الكثير من الضحايا بين مصابين ووفيات.

وعلى الرغم من تزايد أعداد المصابين بفيروس كورونا المستجد "كوفيد - 19" فى تركيا، حرص نظام رجب طيب أردوغان، على تصدير صورة وردية عن الأزمة الصحية فى البلاد، وهو ما حذرت منه منظمة الصحة العالمية، التى أكدت أن تركيا غير صادقة فى بياناتها المعلنة، الخاصة بمصبى كورونا.

وبينما يصارع الاقتصاد التركى موجة من الانهيار، التى جعلته على حافة الهاوية، سادت حالة من الخوف والفزع بين المواطنين الأتراك، الذين أعرب عدد منهم عن غضبه من التعامل السلبى وغير المسئول مع الأزمة، بحجة إنقاذ الاقتصاد من تدابير الغلق التى قد تضطر إليها الحكومة التركية لمواجة جائحة كورونا، وهو ما يودى بحياة مزيد من الأشخاص، ويزيد من أعداد المصابين بلفيروس.


كورونا يجتاح البرلمان التركى

وبلغت الأزمة ذروتها، حين جرى الإعلان عن اجتياح الفيروس للبرلمان التركى، وتفشيه بين النواب.

فبحسب ما أفادت به صحيفة "زمان" التركية المعارضة، شهد البرلمان التركى حالة من الهلع، بعد الكشف عن إصابة واحد من كل 6 نواب بفيروس كورونا، مما دفع إلى اتخاذ عدد من الإجراءات للحد من تفشى الوباء.

وذكرت الصحيفة التركية أن إصابات كورونا فى تركيا تجاوزت 5000 حالة، منذ أول من أمس الخميس، وبدأ سريان حظر التجوال لنهاية الأسبوع بداية من أمس الجمعة.

ومع اقتراب عدد المصابين بكورونا فى البرلمان التركى من 100 نائب، اجتمعت لجنة الصحة فى البرلمان، برئاسة رجب أكداغ، وممثل عن كل حزب سياسى فى البرلمان.

وتعكف لجنة الصحة البرلمانية حاليا على دراسة تطبيق عدد من الإجراءات فى البرلمان لمنع تفشى الفيروس، من بينها إلغاء المشروبات والمأكولات، والاكتفاء بتوفير المياه المعدنية فقط، وإلقاء الخطب فى الجمعيات العامة واللجان بارتداء الكمامات والأقنعة، كما يمكن أن تضم الإجراءات مقابلات فردية مع النواب إذا لزم الأمر، من أجل عدم إزالة الكمامة أو القناع أثناء الحديث.

وأكدت الصحيفة التركية، أن عددا من النواب قالوا إنه يجب تهوية البرلمان كل ساعة، مطالبين بضرورة تحسين جودة المطهرات والأقنعة المستخدمة فى البرلمان، والحصول على منتجات عالية الجودة، بعد وجود شكاوى بسبب ذلك.



موقف كورونا فى تركيا

وبحسب الصحيفة نفسها، سجلت تركيا 5 آلاف، و103 إصابة، بفيروس كورنا المستجد "كوفيد - 19"، و141 حالة وفاة نتيجة الإصابة بالفيروس، مساء أمس الجمعة، ليشهد أول يوم لتطبيق قرار حظر التجوال الجزئى، ارتفاعًا هائلا فى عدد ضحايا الجائحة.

وارتفع إجمالى عدد المصابين بفيروس كورونا إلى 435 ألفًا، و273 مصابا، بينما بلغ إجمالى عدد الوفيات 12 ألفًا، و84 حالة وفاة، فيما يبلغ عدد المرضى فى حالات الخطر 3 آلاف، و990 مريضا.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا