كل ما تريد معرفته عن نوة المكنسة التي تضرب الأسكندرية

بوابة الفجر
Advertisements

تشهد محافظة الإسكندرية خلال الفترة الحالية موجة من الطقس السيئ بسبب نوة المكنسة المسببة لغزارة الأمطار التي نتج عنها عدد من الآثار السلبية كغرق الشوارع وانهيار أجزاء من المنازل وما شابه ذلك.

وتضرب الأمطار الرعدية الغزيرة الإسكندرية وسواحلها، ويصاحبها رعد وبرق وانخفاض ملحوظ في درجات الحرارة، وأدى هطول الأمطار المتواصل إلى غرق عدة مناطق بطريق الكورنبش ومعظم الطرق والشوارع خاصة في الأحياء الشعبية التي تعانى من مشاكل في الصرف الصحى.



وفيما يلي يقدم "الفجر" أبرز المعلومات عن "نوة المكنسة" التي تضرب الأسكندرية حاليا:

- يطلق عليها هذا الاسم لشدة الرياح حيث تهب رياح شمالية غربية "تكنس" البحر نتيجة تيارات بحرية شديدة.

- تضرب محافظات السواحل الشمالية، ويصاحبها سقوط أمطار غزيرة على العديد من محافظات الوجه البحرى ومحافظات شمال البلاد وسواحل البحر المتوسط.


- من الآثار السلبية المترتبة على النوة أنه يتم وقف أعمال الصيد والملاحة فى البحر المتوسط خلال النوة.

- تتسبب النوة فى ارتفاع أمواج البحر المتوسط من 4- 6 أمتار، وتصل سرعة الرياح خلال النوة إلى 40 عقدة.



يذكر أن جميع المصالح الحكومية إجازة اليوم السبت بسبب سوء الحالة الجوية، بالإضافة إلى أن تم تعطيل الدراسة، اليوم، وذلك وفقًا للتقرير الوارد من الهيئة العامة للأرصاد الجوية عن حالة الطقس المتوقعة بكافة أنحاء البلاد.

ويأتي ذلك فى إطار الحرص على إتاحة الفرصة للأجهزة والجهات المعنية لاتخاذ جميع التدابير اللازمة والتعامل الفورى مع تداعيات حالة عدم الاستقرار فى الطقس والآثار السلبية الناجمة عنها، وحفاطًا علي سلامة المواطنين.

و تجدَد سقوط الأمطار على مناطق متفرقة في الإسكندرية، صباح اليوم السبت، صاحبها نشاط في حركة الرياح وانخفاضًا في درجات الحرارة، لليوم الثاني على التوالي، وتتزامن موجة الطقس السيئ التي تجتاح الإسكندرية مع نوة "باقي المكنسة" والتي بدأت أمس وتستمر 4 أيام، يصاحبها أمطار ورياح جنوبية غربية وانخفاض في درجات الحرارة.

ووجه اللواء محمد الشريف، محافظ الإسكندرية، اليوم، باستمرار رفع درجة الاستعداد القصوى والطوارئ في جميع الأجهزة التنفيذية، للتعامل مع حالة عدم الاستقرار في الأحوال الجوية.