البابا تواضروس يفتتح أستوديو الألحان بمعهد الدراسات القبطية

جانب من الافتتاح
جانب من الافتتاح
Advertisements
افتتح قداسة البابا تواضروس الثاني بابا وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم أستوديو الألحان بمعهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية، بحضور لفيف من الشخصيات العامة، والأساقفة بعد تجديده وتطويره واستخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة، ليكون منارة لحفظ التراث الكنسي من الألحان الكنسية ومساعدة الباحثين من جميع أنحاء العالم لدراسة تطوير المادة الموسيقية.

والمسؤول عن هذا القسم راغب مفتاح وهو خدم كرئيس لقسم الموسيقى والألحان في المعهد العالي للدراسات القبطية الذي ساهم في تأسيسه سنة 1955. تُوفي سنه 2001 عن عمر يناهز 103 سنه.

واليوم تم تجديد هذا القسم وأستوديو على مستوى هائل، على يد الأنبا مكارى أسقف عام شبرا الجنوبية، ورئيس قسم الألحان والموسيقى القبطية بمعهد الدراسات القبطية بالكاتدرائية، ومعه فريق من أساتذة القسم ومهندسي الصوت.

مهندس جوزبف حبيب الشهير بـ"ميشيل المصري" والذى جهّز الأستوديو بأحدث مستوى.

ومن المقرر أن يكون مهندس ميشيل عبدالملك، مهندس صوت الأستوديو وأستاذ مادة السولفيج بالمعهد عماد نيروز.

وقام البابا بالتعرف على الاستوديو وتجريبه بإلقاء كلمه وتلاوة مزمور ٩١ الساكن في ستر العلي ليكون صوت قداسة البابا هو أول صوت يتم تسجيله بداخل الاستوديو والذى سيتم دمج المزمور بترنيمة تعبر عن كلمات المزمور.

شارك.. أسئلة التقييم الأولي لاحتمالية إصابتك بفيروس كورونا