لأول مرة الكنيسة بلا مطالب فئوية

بوابة الفجر
Advertisements
أول مرة يقف الأقباط أمام تساؤل ما هى مطالبكم من البرلمان الجديد دون إيجاد مشاكل فئوية خاصة بهم لتنتقل مطالبهم لقضايا وطنية تهم المصريين جميعاً.

الدكتور منصف سليمان المستشار القانونى للكنيسة القبطية الأرثوذكسية، قال لنا إن الكنيسة لم يعد لها مطالب خاصة، «نحن الآن نتحدث عن مطالب وطنية تهم المصريين جمعياً وننتظر مناقشة والانتهاء من قانون الإجراءات الجنائية الذى ظل حبيس أدراج مجلس النواب دون الالتفات له. كما نتمنى المزيد من الارتقاء والنمو الاقتصادى الذى سيعود بالنفع خاصة على الشباب».

وأوضح سليمان أن الكنيسة فقط ستطالب النواب الجدد بالانتهاء من قانون الأحوال الشخصية الموحد الذى سيحل مشاكل أسرية للكثيرين ويخفف العبء عن المحاكم.

فيما قال المستشار نجيب جبرائيل رئيس المركز المصرى لحقوق الإنسان إن الأقباط ينتظرون من المجلس الجديد عودة جلسات النصح والإرشاد التى ننادى بها منذ سنوات.

وأضاف: «تلك الجلسات هدفها التأكد من سلامة اختيار أى قبطى للتحول للعقيدة الإسلامية دون أى ضغط وهو أمر لايتعارض مع حرية العقيدة بل على العكس هو يدلل عليها».